الأربعاء21/8/2019
م14:19:59
آخر الأخبار
البرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبياليمن..القوات اليمنية تعلن إسقاط طائرة "إم كيو 9" بصاروخ مطور محلياشويغو يشيد بما أنجزه مركز نزع الألغام الروسي في سوريارغم الرسائل المشفرة.. تركيا مجبرة على الانسحاب من إدلبشكوك تركية بوعود الأمريكيين حول "المنطقة الآمنة"الجعفري: ضرورة إلزام الولايات المتحدة وحلفائها بإنهاء وجودهم العسكري اللاشرعي على أراضي سوريةترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالمبومبيو يتوعد بمنع ناقلة النفط الإيرانية من تسليم حمولتها إلى سوريا بكل السبلالذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار" المركزي" وافق على رفع سقوف القرض السكني إلى 15 مليون ليرة(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليبتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهاخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريامعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»87 فريقاً يتنافسون في بطولة أولمبياد الروبوت العالمي الخميس القادم بدمشقمدرسة تستحق التقديرالجيش السوري يحرر مدينة خان شيخون ويواصل تأمين المنطقةمصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبالبطاطس: فوائد عظيمة.. تعزز صحة القلب وتحمي العظام5 عوامل تنذر بإمكانية الإصابة بأمراض القلب والسكري«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير مرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطههذه حقيقة صورة الشخص المرسوم على الليرة السورية؟"السرير التلفزيوني" صار حقيقةشركات صينية توجه ضربة قاصمة لـ" واتساب " و" فيسبوك ماسنجر "عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبداللهسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

عن تشكيل اللجنة الدستورية ...حميدي العبدالله

الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية أثار غضب المبعوث الدولي المنتهية ولايته ستيفان دي ميستورا ودفعه لإطلاق سلسلة من التصريحات المعادية. وواضح أنّ هناك أسباباً كثيرة دفعته لإطلاق مثل هذه التصريحات العدائية،

 ولا سيما من الدوحة. من بين هذه الأسباب أنّ هناك خلافات في صفوف المعارضة على تمثيل المعارضة في اللجنة الذي كان قد سلّم في وقت سابق لدول أستانا وللجهات المعنية باللجنة الدستورية، حيث كان للمعارضة المرتبطة بالسعودية الحصة الأكبر على حساب المعارضة المرتبطة بقطر. أيضاً الإعلان عن تسمية كامل أعضاء اللجنة الدستورية من دون الرضوخ لما يريد دي ميستورا ولا سيما لجهة فرض بعض الأشخاص شكّل صفعةً له أثارت غضبه، كما أنّ انفراد دول مسار أستانا في تسمية كامل أعضاء اللجنة والاتفاق في ما بينها على هذه اللجنة، يعني تعطيل الرهان الذي كان قائماً على تركيا، سواء من قبل قطر، أو من قبل المبعوث الدولي دي ميستورا ومن يقف خلفه لتعطيل ولادة اللجنة إلا بشروط ترضى عنها واشنطن، وبالتالي تلبّي مطالب قطر والدول الغربية، وأخيراً يعتبر قرار دول أستانا تشكيل كامل قوام اللجنة الدستورية تأكيد على حقيقة أنّ مسار أستانا ليس مساراً عسكرياً وحسب، بل هو أيضاً مسار سياسي، وبالتالي سحب وتقويض وظيفة مسار جنيف الذي تحكمت فيه الحكومات الغربية ولا تزال عبر مبعوثي الأمم المتحدة.


الأرجح أنّ تصريحات دي ميستورا التي هاجم فيها اتفاق دول أستانا على تشكيل اللجنة الدستورية تمّ الاتفاق بشأنها مع الولايات المتحدة وتعبّر عن مواقفها ومواقف الحكومات الغربية التي تدور في فلكها، وهذا يعني أنّ الولايات المتحدة وكذلك بعض الحكومات الغربية ستحاول التشكيك في اللجنة الدستورية وأهليتها لاقتراح الدستور السوري الجديد الذي سيكون على قياس ما يريده السوريون وليس ما تريده الحكومات التي خططت ودعمت وقادت الحرب الإرهابية على سورية.

لكن هل تستطيع الولايات المتحدة عرقلة عمل اللجنة الدستورية؟

الأرجح أنها ستحاول، ولكن إذا استمرّ تضامن تركيا مع روسيا وإيران في إطار مسار أستانا، فإنّ جهود الولايات المتحدة لتخريب وعرقلة عمل اللجنة الدستورية ستبوء بالفشل، وسوف تجتمع اللجنة الدستورية في توقيت مناسب وتجري قراءة للدستور السوري الحالي، وسيصبح ذلك الممرّ الإجباري لأيّ تسوية نهائية حيث يتمّ إسدال الستار على الرهانات التي كان المتورّطون في الحرب الإرهابية على سورية يسعون إلى تحقيقها.

في مطلق الأحوال لم يعد من الممكن العبث بتشكيل اللجنة الدستورية، أولاً، لأنّ الدولة السورية، كما برهنت التجربة، لن تسمح بذلك تحت أيّ ظرف كان، وثانياً لأنّ دول أستانا لا تستطيع التراجع، وما على الآخرين سوى التكيّف مع الأمر الواقع الجديد.

البناء


   ( الجمعة 2018/12/21 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2019 - 12:37 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...