-->
الأحد16/6/2019
ص1:19:34
آخر الأخبار
هجوم واسع لسلاح الجو المسير يستهدف مطاري أبها وجيزان"لم تشهده المنطقة من قبل"... موقع عبري يكشف معلومات عن صاروخ مطار "أبها" السعوديبوصعب: يمكن أن يكون لروسيا دور ايجابي بترسيم الحدود البحرية مع سوريا بلجيكا تصفع السعودية وتلغي رخصة تصدير الأسلحة إليهااندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السورية سبوتنيك : إرهابيي إدلب استهدفوا طائرة سوخوي بصاروخ زودتهم به تركيابوتين: ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وعودة المهجرين إلى وطنهمالمشاركون في قمة (سيكا) يؤكدون معارضتهم سياسة الإجراءات القسرية أحادية الجانبخلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …التجارة الداخلية تعدل أسعار البنزين غير المدعومإدلب في مهبّ رياح أس -400 و أف - 35....بقلم حسني محلي«إدلب» معركةُ كسرِ الأحادية الأميركية! ....بقلم د. وفيق إبراهيمبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة «النصرة» ترافق وتحمي إعلاميين أميركيين في «إدلب»! … والجيش يخلي «تل ملح» و«الجبين» تكتيكياًالإرهابيون يعتدون بالصواريخ على قريتي الشيخ حديد والجلمةتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسثوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونوسائل جديدة للسيطرة على كمية السكريات في الأطعمةأطعمة يساعد تجنبها في التخلص من دهون البطن!زهير قنوع في المختار : فخور بماحققه معتصم النهار وخالد القيش وأخجل من متابعة مسلسلي على التلفزيون السوريخالد القيش.. نحن بحاجة إلى ورق والناس لا ترحملهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يومياصدمة من "آبل" لمستخدمي آيفون الجديد (صورة)شاهد.. روبوت صغير يجر طائرة يفوق وزنها 3 أطنان!موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرينإدلب: موقف روسي حازم....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

أين أبواب جهنم الآن؟ .... بقلم نبيه برجي

إذا كانت هناك آذان، إذا كانت هناك عيون، لحجارة الشطرنج التي تبعثرها الرياح، تذروها الرياح، في أرجاء… العدم! فدمشق قالت لهم لا تفتحوا أبواب جهنم لأن جهنم تدق على أبوابكم. أين الشراكة الإستراتيجية بين السلطنة والمملكة؟ وأين التوءمة الإستراتيجية، كما قال هاري ترومان، بين ضفتي الأطلسي؟


في القارة العجوز يعلو الكلام عن النظام العالمي البديل. دونالد ترامب، بقبعة المهرج، قال بـ«الإمبراطورية الأميركية العظمى» التي تدور الكواكب حولها.

هاهو الشاهد على مأزق الاستقطاب الأحادي. الأوروبيون، للمرة الأولى، يرفعون الصوت «لسنا حراساً لغرفة نوم الإمبراطور».
القفاز في وجه الرئيس الأميركي. جيش أوروبي، ما يعني تفكيك المنظومة السياسية والعسكرية والفلسفية في نصف الكرة الغربي، «لن تجر أميركا، بعد الآن، تلك القافلة من الخراف».
من لا يعرف تفاصيل السيناريو الذي أعدّه الثلاثي هنري كيسنجر، دنيس روس، اليوت أبرامز، بمشاركة من الملياردير النيويوركي شلدون أدلسون، العرّاب الأميركي لبنيامين نتنياهو؟ تدمير الدولة وتدمير الدور في سورية، لتنشأ معمارية إستراتيجية أخرى في المنطقة. تالياً، أو تزامناً، تكريس الرؤية العرجاء لصفقة القرن.
أولئك الذين يصوغون الإستراتيجيات بذهنية قطاع الطرق، استخدموا أكثر من بلاط من بلاطات القرون الوسطى، لبلورة مناخات الصفقة على الأرض، من دون أن يأبهوا بالنصائح التي أسديت إليهم: الدخول في «لعبة الأعاصير»، وهي بشكل أو بآخر، «لعبة الثعابين»، مجازفة كبرى. مثلما تتدحرج العباءات تتدحرج الرؤوس.
لن نعود إلى تلك الأيام الجريحة. ذات يوم لا بد أن تفتح الأوراق ليظهر المدى الهيستيري في تلك الرهانات البلهاء، من دون أن يتبينوا، وقد احترقت أصابعهم، واحترقت وجوههم، أنهم مجرد قوالب خشبية، وأن أحزمة النار تحدق بهم من كل حدب وصوب.
من يصدق أن كل تلك الضوضاء تنبعث من جثة لطالما كانت الظل في حضرة أولياء الأمر؟ قريباً تلاحظون إلى أين ينتهي أولئك الذين راهنوا، باللحى المسننة، على أن يكونوا ملوك الشرق الأوسط، قبل أن يظهروا حفاة، مكتوفي الأيدي وسط الحلبة.
دانيال بايبس، ولطالما كان أحد قارعي الطبول في واشنطن، بدا وقد انقلب على نفسه «هؤلاء الذين تتهاوى عروشهم إذا ما أشعلت عود ثقاب بين أقدامهم».
مصادر أوروبية وخليجية تصف ما حدث وراء الضوء، ومنذ حادثة القنصلية، بأنه «أكثر من أن يكون هائلاً». قال «لكأنها المفاوضات بين الذئاب». في نهاية المطاف، من يضع يده على ورقة التوت؟
تقطيع الحقيقة بتقنية تقطيع الجثة. جون برينان، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية، استعاد مسرحية غوته الشهيرة «فاوست» ليصف دونالد ترامب بـ«الرجل الذي باع روحه للشيطان».
برينان لاحظ كيف أن الحديث بات علنياً حول النرجسية القاتلة في اليوميات الرئاسية. تحدث عن «تداخل سريالي» بين دونالد ترامب ورجله في قصر اليمامة. في واشنطن يسألون هل كان الاثنان يهويان، معاً، إلى القاع، أم إن بقاء أحدهما يفترض زوال الآخر؟
هي المعادلة الصارخة الآن. ما يدور في البلاط، أو حول البلاط، لكأنه إحدى الليالي الشكسبيرية التي تضج بالأشباح. ما إن يرفع الستار حتى تتوالى الأسئلة: جثة من ننتظر على ضفة النهر؟
الاتصالات حول صفقة ما تعثرت، ثم تعثرت، لأنها الاتصالات بين حفاري القبور. دونالد ترامب، بتغريدات الليدي غاغا، أحدث ارتجاجاً، بل تصدعاً دراماتيكياً، في المعادلات الإستراتيجية التي تشكلت في يالطا (1945)، لتأخذ في هلسنكي (1975)، منحى أكثر قابلية للتفاعل مع المسارات الفلسفية للعصر. مثلما قالت دمشق كلمتها بالأمس، تقول كلمتها اليوم. انظروا أين أبواب جهنم الآن!

الوطن 


   ( الخميس 2018/11/22 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/06/2019 - 1:03 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم "زواج السياح".. هذه مفاجأة هولندا لزوارها بسبب شدة جمالها.. شرطي عاشق يحرر مخالفة لفتاة في الطريق العام فماذا حدث له؟ الأمن الفدرالي الروسي ينقذ الرئيس الصيني من السقوط آخرها باندا.. إليك بعض هدايا الزعماء والمشاهير لبوتين المزيد ...