السبت24/8/2019
م13:54:18
آخر الأخبار
مجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةإصابة 39 عاملا بحادث تسرب غاز بمصنع في السعوديةالخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودي كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبأين تركيا بعد خان شيخون؟....بقلم قاسم عزالدينقائد الحرس الثوري الإسلامي: أمن الخليج مستتبٌّ بفضل حضور إيران القوي بعد إطلاق صاروخي جديد… ترامب: تربطنا علاقة طيبة فعلا بكوريا الشماليةالذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 5 أشهرمسؤول عراقي يعلن موعد فتح معبر القائم- البوكمال بين سورية والعراقأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليأردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادةنجمة تركية يذبحها طليقها امام ابنتهما..حادثة تهزّ تركيا سورية تستدرج صديقتها القاصر ليغتصبها 3 شبان في برلينمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانبالفيديو ...ضبط أنفاق ومقرات محصنة لإرهابيي (النصرة) بمحيط خان شيخون والتمانعة بريف إدلببالفيديو ...مصدر عسكري : الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكاملوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصركأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهاالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمبالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصل عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الجدوى المفقودة في اتهام حكومة سوريا باستخدام الكيمياوي

في الوقت الذي جدد مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون تحذيره للحكومة السورية من استخدام الاسلحة الكيمياوية في معركتها القادمة في ادلب، سارعت بعض وسائل الإعلام الإقليمية العملية للغرب التحضير لتكرار نفس السيناريو الذي افتعلته ضد الحكومة السورية إبان معركة جسر الشغور.


وذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية أمس، ان الإعلام الغربي واصابعه في الشرق الأوسط بدأ عملية التحضير لتصوير السيناريو المرتقب ضد الحكومة السورية.

ان تزامن هذه الدعوة مع تنامي التهديدات التي وجهها بولتن ضد سوريا يأتي بعد اجتماع القمة الثلاثية للدول الضامنة لمحادثات أستانة في طهران الجمعة الماضية، اذ حسمت روسيا وتركيا وايران موقفها في مكافحة الإرهاب في سوريا وإقناع الإرهابيين بأمرين أحلاهما مر. فإما أن يرضخوا للحوار السلمي والمصالحات الوطنية، وإما يستعدوا لمعركة باتت محسومة المصير كما تؤكد كل الشواهد.

هذا القرار الصارم للدول الضامنة دفع اميركا وبريطانيا وفرنسا، لتكريس أقصى جهودها لمنع بدء معركة ادلب، او على اقل تقدير تأجيل موعد انطلاقها. وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على ان هذه المساعي لها عدة معان واهداف أهمها خشية هذه الدول من هروب الإرهابيين من ادلب وعودتهم الى بلدانهم الاوروبية التي احتضنتهم ودربتهم ليكونوا اذرعها عند الحاجة وحيثما شاءت.

أما كيفية تطبيق هذا السيناريو فقد وجد الغرب الذريعة المناسبة له بعد ظهور بعض الخلافات بين روسيا وتركيا حول معركة ادلب خلال قمة طهران الاخيرة. فقد حاول الغرب مغازلة أنقرة ملوحا لها بورقة الترحيب إذا ما قررت العودة لبيت الطاعة "الناتو"، وأن لا تبقى في الطرف المناوئ للغرب. ومن ناحية اخرى يبدو ان الغرب بدأ هذا السيناريو سعيا منه لشراء الوقت، ليتمكن الارهابيين من إستعادة قواهم ويحصلوا على المعدات اللازمة من الدول الداعمة لهم، عسى ولعله ان يحصلوا على كل أو جزء مما لم يتمكنوا من تحقيقه خلال فرضهم الحرب المدمرة على سوريا على مدى الأعوام السبعة الماضية.

كل هذه التهويلات هي من أجل إنقاذ 120 ألف إرهابي مسلح يسيطرون على 70% من مساحة ادلب، فيما يسيطر إرهابيو "هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)" وباقي الجماعات المسلحة المدعومة اميركيا، على 30% الباقية من مساحة محافظة ادلب، حيث ترى اميركا ان المحافظة على ابقائهم تعتبر أخر فرصة للمحافظة على مصالحها – غير الشرعية- في سوريا.

ولا ينسى المراقبون ان ترامب عندما اعلن عن قرب انسحابه من شمال شرقي سوريا، كيف تعالت صرخات المشيخات العربية وفي مقدمتها السعودية والامارات، متوسلة به ابقاء قواته للمحافظة على "أمن وسلام المنطقة" على حد زعمها، ما دفعه للتأكيد على ضرورة توفير تكاليف بقاء قواته فيها. بحيث ان الكثير من المحللين إعتبروا اعلان ترامب بقرب سحب قواته، لم يكن سوى محاولة لإستحلاب مشيخات المنطقة اكثر من ذي قبل. كما ان مضي الوقت أثبت، إن لم يخطئ المحللون في مقولتهم السابقة بشأن "غباء ترامب سياسيا" فقد أثبت الأخير انه لم ولن ينوي سحب قواته من المنقطة، وإن ترسيخ قواعده في الرميلان وعين عيسى والشدادي و... خير دليل على ذلك.

على صعيد آخر بلغت تكاليف هروب زعماء وأنصار جماعة النصرة الإرهابية من ادلب، 10.000 دولار، فيما بلغت تكاليف هروب المسلحين الآخرين الى 5.000 دولار. ما يعني ان اللجوء لإعادة اسطوانة إتهام الدولة السورية باستخدام الأسلحة الكيمياوية في معركة ادلب القادمة بات من اسهل الامور، ولم يكن مستبعدا إعادة استخدام ما يسمى بـ "اصحاب القبعات البيض" لتمرير مثل هذه الشائعات في المنطقة. فهذه الجماعة التي هرب منها حوالي 800 شخص للكيان الاسرائيلي قبل حوالي شهرين، لم يتم تحديد عدد ما تبقى منهم في جسر الشغور في الوقت الراهن، وسيتم استخدامهم لبث الشكوك والرعب بين المواطنين، لرفع مستوى التذمر من الدولة السورية والرئيس الاسد بالذات.

وخلاصة القول، يرى المراقبون ان سيناريو استخدام الدولة السورية للاسلحة الكيمياوية في معركة ادلب القادمة، بات مفضوحا أكثر من أي وقت آخر، فيما اصبح التنسيق والعمل بين روسيا وايران بشأن القضية السورية ناجحا حتى الآن، وان قبول هذا الامر الواقع من قبل الأطراف المعنية بأمن وسلام سوريا والمنطقة بات يحتاج لبعض الوقت فقط، وإن ما تؤكده جميع الاطراف المعنية بأمن المنطقة برمتها، هو ان لا مكان للإرهابيين في ادلب بعد اليوم.

أبورضا صالح - العالم 


   ( الأربعاء 2018/09/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/08/2019 - 11:22 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...