الأربعاء21/8/2019
م18:58:44
آخر الأخبار
البرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبياليمن..القوات اليمنية تعلن إسقاط طائرة "إم كيو 9" بصاروخ مطور محلياإصابة طفلين شقيقين نتيجة انفجار لغم من مخلفات إرهابيي (داعش) بريف دير الزورمؤسسة الخطوط الحديدية: 34 رحلة يومياً إلى معرض دمشق الدوليشويغو يشيد بما أنجزه مركز نزع الألغام الروسي في سوريارغم الرسائل المشفرة.. تركيا مجبرة على الانسحاب من إدلب ترامب: سنرسل أسرى "داعش" إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروباترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالمالذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار" المركزي" وافق على رفع سقوف القرض السكني إلى 15 مليون ليرة(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليبتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهابالفيديو ...مظاهرة حاشدة في سراقب بريف ادلب، أحرق خلالها المتظاهرون صور الارهابي أبو محمد الجولانيخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريا1268 طالبا يشاركون في اختبارات المرحلة الأولى للقبول في المركز الوطني للمتميزين87 فريقاً يتنافسون في بطولة أولمبياد الروبوت العالمي الخميس القادم بدمشقالجيش السوري يحرر مدينة خان شيخون ويواصل تأمين المنطقةمصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبالبطاطس: فوائد عظيمة.. تعزز صحة القلب وتحمي العظام5 عوامل تنذر بإمكانية الإصابة بأمراض القلب والسكري«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير قميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطه"السرير التلفزيوني" صار حقيقةشركات صينية توجه ضربة قاصمة لـ" واتساب " و" فيسبوك ماسنجر "عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبداللهسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ترامب «مشكلة أميركا الأولى»... د. عصام نعمان

رفع دونالد ترامب في حملته الانتخابية قبل سنتين شعار «أميركا أولاً»، بمعنى انّ مصالح أميركا يجب أن تأتي أولى قبل مصالح أصدقائها وحلفائها. بعد صدور كتاب الصحافي الأميركي الشهير بوب وودورد والمعلومات الصادمة التي كشفها،


 أضحى ترامب نفسه مشكلة أميركا الأولى أو، في الأقلّ، مشكلته مع وزرائه ومساعديه وموظفيه. ففي كتابه الجديد «خوف: ترامب في البيت الأبيض» يكشف الصحافي الشهير الذي كان كشف فضيحة «ووترغيت» وتسبّب في عزل الرئيس الأميركي السابق ريتشارد نيكسون كثيراً من المعلومات المذهلة والمحرجة التي من شأنها تأجيج المطالبة بعزل ساكن البيت الأبيض، ربما بعد الفراغ من الانتخابات الأميركية النصفية مطلعَ نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يروي وودورد انّ بعض تصرّفات ترامب النزقة دفعت مساعديه المقرّبين الى اتخاذ إجراءات استثنائية في البيت الأبيض لمحاولة وقف ما اعتبروا أنه اندفاعات خطيرة الى درجة إخفاء أوراق من مكتبه لم يكونوا يريدونه أن يوقعها! ويقدّم وودورد نظرةً غير مسبوقة من الداخل ومن خلال عيون حلقة أصدقاء ترامب المقرّبين تُظهر انّ البيت الأبيض يعاني خللاً وظيفياً. ولا يتوانى وودورد عن تفصيل كيف ازداد غضب مساعدين كبار لترامب وباتوا يشعرون بقلق متزايد من سلوكه غير المنتظم وجهله وميله الى الكذب.

هاكم عيّنة لافتة من توصيفات المساعدين الأقرب لرئيسهم:

ـ كبير أركان موظفي البيت الابيض جون كيلي يصفه بأنه «أبله» و»معتوه»!

ـ وزير الدفاع جيمس ماتيس قال إنه يتمتع بفهم تلميذ في الصف الخامس او السادس!

ـ محاميه السابق جون دايفيد قال إنه «كاذب أرعن» وسينتهي «ببزة برتقالية» موقوفاً إذا أدلى بشهادته أمام المحقق الخاص روبرت مولر.

ـ بعد الاتهام الذي وجهته وسائل الإعلام الأميركية الى الرئيس بشار الأسد في ابريل/ نيسان 2017 حول زعم استخدام جيشه سلاحاً كيميائياً في اشتباكات غوطة دمشق الشرقية، اتصل ترامب بوزير دفاعه ماتيس وأبلغه أنه يريد اغتيال «هذا الديكتاتور» بقوله: «فلنفعل ذلك. فلنقتله. فلنقتل الكثيرين منهم».

يقول وودورد إنّ ماتيس ردّ على رئيسه بأنه سيتحقق من مسألة استخدام السلاح الكيميائي. لكن بعد إقفاله الهاتف، قال لأحد كبار مساعديه: «لن نقوم بشيء من هذا القبيل بل سنتخذ إجراءات محسوبة أكثر».

السؤال المطروح في واشنطن هذه الأيام هو: إلى متى سيثابر ترامب على مطالبة وزرائه ومساعديه بإتخاذ تدابير غير عقلانية، وبالتالي الى متى سيثابر هؤلاء على تجاهل أوامره؟ وفي هذه الحالة، ماذا ستكون ردة فعله؟

لا شك في انّ نشر كتاب وودورد سيساعد كثيراً الحزب الديمقراطي المعارض على تقويض حملة الحزب الجمهوري الموالي الذي يصمت أركانه الآن، على مضض، لئلا يستفزون ترامب فيندفع الى اتخاذ مزيد من الأوامر والحماقات المسيئة للبلاد كما للجمهوريين.

بعيداً من المشهد الداخلي الأميركي، ينتصب سؤال آخر شديد الحساسية: لو نفّذ وزير الدفاع الأميركي توجيهات رئيسه بقتل الرئيس السوري… هل كانت الأمور لتقف عند حدّ اعتبار ما حصل «مجرد خطأ فني» قياساً على ما كانت تقوله قيادة «التحالف الدولي ضدّ الإرهاب» عندما كانت طائراتها توقع إصابات قاتلة بمدنيين سوريين على مقربةٍ من المواقع المستهدفة؟ وهل كانت الدول الصديقة لأميركا لتتغاضى عن ذلك التبرير السخيف لتلك الفعلة النكراء؟

هكذا يتضح انّ ترامب لم يعد يشكّل مشكلة لبلاده فحسب بل مشكلة متفاقمة لأصدقاء بلاده ايضاً. ذلك بدوره يطرح اسئلة عدّة: إذا كان من الصعب ان يتمكّن خصوم ترامب داخل الولايات المتحدة من عزله في الفترة التي تفصل البلاد، كما العالم، عن موعد الانتخابات الأميركية النصفية مطلعَ نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، فماذا يستطيع أركان إدارته، كما أركان الكونغرس، فعله خلال هذه «الفترة الانتقالية» للحدّ من تهوّره ونزقه؟ وماذا تراهم يفعلون، كما قادة الدول الأخرى، إذا لم يفز خصوم ترامب الديمقراطيون في الانتخابات وبقي الجمهوريون مسيطرين على مجلسيّ الكونغرس النواب والشيوخ مع احتمال بقائهم ساكتين عمّا يمكن ان يفعله رئيسهم المتهوّر داخل البلاد وخارجها؟

أسئلة خطيرة ومحرجة من الصعب ان تحظى بأجوبة مُقنعة في الحاضر والمستقبل المنظور.

في ضوء مفاجآت وشطحات وحماقات الرئيس الذي يصفه كبار مساعديه بأنه أبله ومعتوه، يمكن القول، بألم وحسرة، إنّ العالم لم يمرّ في تاريخه المعاصر بأزمة وجودية كالتي يعانيها في الوقت الحاضر. أزمة تنعقد بطولتها البائسة لرجل واحد أحد اسمه دونالد ترامب!!
البناء


   ( السبت 2018/09/08 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2019 - 5:03 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...