-->
الأربعاء19/6/2019
ص5:28:40
آخر الأخبار
الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديالجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعيأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهماحتراق مهاجمة أمريكية بعد اعتراضها من قبل "سو-27" الروسية (فيديو)ترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداففشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةتنظيم(القاعدة) ينفذ أول هجوم بعد انضمامه إلى غرفة العمليات التركية بريف حماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي""ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

أين أصبح التحضير لمعركة تحرير إدلب المرتقبَة؟...رضا الباشا

المعركة المرتقبة في إدلب شمالي سوريا، يبدو أنها تسعى إلى استهداف مقرات الجماعات المسلحة المتفق على تصنيفها بأنها إرهابية، وأولها جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني ومهاجرو الأوزبك. وهي الجماعات المعروفة باسم "هيئة تحرير الشام".


تؤكد المعلومات أن المعركة المرتقبة في إدلب قد تنطلق في منتصف أيلول/ سبتمبر المقبل

فمن المتوقع استثناء المناطق الخاضعة للفصائل المسلحة المدعومة من تركيا في هذه المعارك، على أن تبقى مناطق "الجبهة الوطنية للتحرير" بعيدة عن دائرة المعارك الهادفة إلى استعادة الدولة السورية طرق التواصل الرئيسية في البلاد، لتصل مدينة حلب بوسط وجنوب البلاد عبر أوتستراد حلب ــ دمشق الدولي.

هذه الخريطة للمعارك المرتقبة تتطابق بنسبة تتجاوز السبعين في المئة مع ما كان معلناً في اتفاق آستانة إذ أنها تستهدف أولاً تحرير ما تبقى من ريف حلب الجنوبي الممتدة من خان طومان وصولاً إلى جزرايا مروراً بالعيس. وهي منطقة تخضع حالياً لسيطرة الحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة. لكن من المتوقع أن تستهدف المرحلة الثانية تحرير ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، انطلاقاً من سراقب مروراً بمعرة النعمان وصولاً إلى خان شيخون، على أن تتزامن المعارك بتحرير ريف حماة الشمالي، من قلعة المضيق إلى مورك مروراً بكفر نبوذة. وهي المناطق التي شهدت في الأسبوعين الأخيرين حملة أمنية قادتها "النصرة" لاعتقال كل من يتواصل مع الجيش السوري أو يتحدث بفكرة مصالحة مع سوريا وحلفائها.

المعابر في هذه المنطقة التي كانت تصل إدلب بمناطق وجود الجيش السوري، من معبر المضيق إلى معبر مورك ومعبر تل طوقان، جرى إغلاقها وتبعه انتشار قوات خاصة من الشرطة العسكرية الروسية، بالتزامن مع وصول أرتال عسكرية ضخمة للجيش السوري إلى المنطقة. وهذا الأمر دلّ على موعد المعركة المرتقبة الذي تؤكد المعلومات أنها قد تنطلق في منتصف أيلول/ سبتمبر المقبل.

من المتوقع في المرحلتين الأولى والثانية تحرير طريق حلب ــ دمشق الدولي، في حين تتجه المرحلة الثالثة لتحرير جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشرقي الخاضع للحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة، فضلاً عن تواجد لحركة أحرار الشام المدعومة من تركيا. وبذلك يضمن تحرير جبل التركمان تأمين قاعدة حميميم الروسية، ولا سيما أن الجبل كان على مدار الأشهر الأخيرة نقطة انطلاق لطائرات مسيرة استهدفت قاعدة حميميم بالقنابل. ومن المتوقع إبعاد الجماعات المسلحة بعد تحرير الجبل أكثر من ثلاثين كيلو متراً عن حميميم، ما يجعل استهدافها من النصرة وحلفائها بعيد الاحتمال.

ريف إدلب الشمالي الغربي والغربي قد يكون الهدف الرئيسي في المرحلة الرابعة من العمليات العسكرية. وهي المنطقة الممتدة من جسر الشغور إلى محمبل وصولاً إلى أريحا ومعبر باب الهوى على الحدود مع تركيا. فعودة الدولة السورية إلى معبر حدودي مع تركيا من شأنه أن يضمن عودة التواصل البري للأراضي السوري من الشمال ومن الجنوب باتجاه الخليج عبر معبر نصيب الحدودي. ولكن السؤال المطروح، هو لماذا جرى استبدال معبر باب السلامة في ريف حلب الشمالي الذي كان متداوَلاً فتحه، بمعبر باب الهوى في ريف إدلب الشمالي؟

لعل الجواب على السؤال بحسب معلومات مؤكدة يعود إلى رفض تركيا فتح معبر باب السلامة ما لم يسبقه تهجير أهالي بلدتي نبل والزهراء من ريف حلب الشمالي. وهو ما لاقى رفضاً قاطعاً من الدولة السورية التي تؤكد رفض أي تغيير ديموغرافي في سوريا.

خريطة المعارك في مراحلها الأولى تشير إلى تأمين التواصل بين حلب وباقي المحافظات السورية عبر طرق رئيسية هي: أوتستراد حلب ــ دمشق الدولي، إضافة إلى أوتستراد حلب ــ اللاذقية الدولي الذي يصل حلب بالساحل السوري.

لكن المراحل الأولى لا تضمن الأمان لجبهة حلب الغربية، خاصة إذا تمّ استثناء ريف حلب الغربي من المعارك وبقيت حركة نور الدين الزنكي على مشارف حلب من جهة الغرب عند البحوث العلمية ومنطقة الراشدين. كما يبقى مدخل حلب من الجهة الشمالية على الأرجح مصدر تهديد رئيسي في ظل سيطرة جبهة النصرة وفصائل مدعومة من تركيا على المنطقة الممتدة من الليرمون شمال غرب حلب مروراً بحريتان وعندان وحيان في ريف حلب الشمالي.

المصدر : الميادين نت


   ( الخميس 2018/08/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 9:59 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...