الأحد22/9/2019
ص3:54:25
آخر الأخبار
اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"القوات العراقية تضبط طائرة وعشرات المتفجرات لـ"داعش".الرجل الذي لم يوقع..كتاب يختصر مراحل من نضال القائد المؤسس..شعبان: علينا أن نكتب تاريخنا بموضوعيةسوريا... عشائر عربية تهاجم دورية تابعة لميليشيات قسد حاولت اختطاف أولادها لـ ل(التجنيد الإجباري )برعاية الرئيس الأسد… المهندس خميس يفتتح الهيئة العامة لمشفى الأطفال بطرطوس بتكلفة مليار و200 مليون ليرةبالصور ...إسقاط طائرة مسيرة في أجواء جبل الشيخ بريف القنيطرة الشماليمناورات إيرانية روسية صينية مشتركة في بحر عمان والمحيط الهندي"ثروات قبرص ملك لنا".. أردوغان يصعّد في شرق المتوسطدولار الذهب عند 620 ليرة ..لهذه الأسباب السوريون يتجهون لبيع الذهب بشكل كبير؟!اتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقبالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمدحريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على صواريخ وقذائف من مخلفات الإرهابيين في مزارع قرية الزكاة بريف حماة الشماليأسلحة وذخيرة وأدوية وآليات إسرائيلية الصنع من مخلفات الإرهابيين في قرية بريقة بريف القنيطرة الجنوبيحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسة"فوائد مذهلة" للشمندر.. 10 لا يعرفها كثيرونزيت شجرة الشاي.. فوائد من الرأس حتى القدمينزوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدبدلا من الحليب… رضيعة تشرب 1.5 لتر من القهوة يوميا (فيديو)الجدال مفتاح السعادة الزوجية"غوغل" تضيف خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"طفل سوري يبتكر مشروعاً لإنارة الطرقات بالطاقة الشمسية من توالف البيئةدقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

فرصة لبنانية قد تقطفها تركيا: النازحون والترانزيت ...بقلم ناصر قنديل

– ثابتتان واضحتان لجهة التطورات الجارية في سورية والمحيطة بها لهما صلة مباشرة بفرص متاحة لدولتين جارتين لسورية هما لبنان وتركيا، الثابتة الأولى هي أنّ فتح معبر نصيب على الحدود السورية الأردنية يلاقي ترحيباً وتسهيلاً دولياً وأردنياً، 


رغم التلاعب السياسي الكثير بكلّ ما يشرعن النصر السوري، والواضح أنّ الاستثناء يشمل فتح هذا المعبر الحدودي لجهة السعي لضخ المزيد من دماء الحياة في شرايين الاقتصاد الأردني التي تعاني الجفاف. والطريق للبضائع الأوروبية إلى الخليج يمرّ بمعبر نصيب، لكن بدايته تكون عند مرفأ بيروت أو عند معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية. وبين لبنان وتركيا فرص الاستثمار الأولى لهذا التطوّر، أما الثابتة الثانية فتتصل بمستقبل ملف النازحين الذي خرجت قمة هلسنكي بين الرئيسين الأميركي والروسي بإشارة واضحة للتفاهم على فصله عن المسار السياسي بعد زمن من الإصرار الأميركي الذي تجسّد بمواقف أممية وأوروبية مساندة لربط عودة النازحين السوريين بالحلّ السياسي، في زمن الشروط الأميركية للحلّ، والتي تبدو قد تراجعت من الواجهة ورتبت الإفراج عن عودة النازحين، وبين لبنان وتركيا فرص الاستثمار الأولى لهذا الفصل.

– سارع الأتراك فوراً لإرسال بادرة حسن نية نحو سورية وحلفائها، لإثبات التزامهم المعطل لسنتين بمضمون تفاهمات أستانة وما تمّ الاتفاق عليه لجهة تحرير رهائن الفوعة وكفريا. ويأمل الرئيس التركي، الذي خاض انتخابات مبكرة كي يقود التفاوض حول علاقته بسورية خلال هذا العام وهو متحرّر من ضغوط الانتخابات، أن يقطف ثمار فتح معبر نصيب والتفاهم الأميركي الروسي على فصل عودة النازحين عن المسار السياسي، بتسهيل الوصول لتفاهم أمني سياسي بشراكة روسية إيرانية، ترضاه الدولة السورية، ينتهي بفتح معبر باب الهوى ويسهّل عبور الطريق الدولية بين المعبر والداخل السوري وصولاً لحدود الأردن، ويسهّل معه الطريق لعودة النازحين المقيمين في تركيا ومنحهم الأولوية في خطط العودة، مستفيداً من ارتباك الحال السياسية وضعف الإرادة لدى الحكومتين في لبنان والأردن على اتخاذ قرارات شجاعة، تتعارض مع المساعي السعودية لاستئخار كلّ مصالحة حكومية لبنانية وأردنية مع الحكومة السورية ريثما تنضج المصالحة السعودية مع الحكومة السورية أولاً.

– تستطيع الحكومة الأردنية التباطؤ في المصالحة مع الحكومة السورية التي تهيّئ الظروف لبرمجة عودة النازحين السوريين، والاكتفاء بعائدات معبر نصيب وتجارة الترانزيت، دون أن يهمّها مَن الذي يقطف ثمار فتح طرفه النهائي على الجهة الأردنية، ويستثمر فتح طرفه الأول قبل الآخر، سواء أكان لبنان أم تركيا، بينما لبنان لا يستطيع الاستفادة من أيّ من التحوّلين إلا إذا سارع للمصالحة الحكومية التي يتمّ تأخيرها بتعذيب لبناني للذات بلا مبرّر، إرضاء لمزاج سعودي مراهق وانتقائي وانتقامي كثيراً. والانتقام هنا من رئيس الحكومة اللبنانية وليس من سورية، التي يتساوى بنظرها أن يعود نازحوها من لبنان أو من تركيا، كما تتساوى عائداتها من الترانزيت سواء كان الممرّ الأول للبضائع عبر معبر على الحدود مع لبنان أم مع تركيا، والتفضيل السوري للبنان هنا عاطفي، وليس سياسياً ولا اقتصادياً.

– الفرصة متاحة للبنان، لأن ليس لديه مشاكل من النوع الذي يعيق الاستثمار من الغد إذا توافرت المشيئة السياسية، فلا ملابسات أمنية تشبه وضع إدلب، ولا المعابر الحدودية اللبنانية مع سورية تشبه حال المعابر التركية إليها، ولا تداخل بين النزوح واللعب الأمنية والسياسية في لبنان بحجم ما هو في تركيا. والفارق الوحيد أنّ في تركيا مركز قرار دستوري وسياسي مستقلّ يستطيع تجسيد ادّعاءه بالقول تركيا أولاً، وفي لبنان تشتت في مركز القرار السياسي والدستوري، وإصرار رئيس الجمهورية على حلّ عاجل لمشاكل العلاقة بالحكومة السورية كفرصة للاستثمار السريع على تحوّلات ملفي النازحين والترانزيت، يقابله تردّد وارتباك في موقف رئيس الحكومة، ربّما هو مضمون التردّد والارتباك ذاته الذي يخيّم على المشهد الحكومي.

البناء


   ( الجمعة 2018/07/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2019 - 3:41 ص

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! المزيد ...