السبت17/8/2019
م23:13:57
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضانات تطورات درامية شرق الفرات.. عشائر الحسكة تدعو مليشيات قسد لحوار (لا مشروط) مع الدولة السرية قبل فوات الآون درجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةمجلس الأمن الدولي يلغي جلسته حول سوريا بسبب بيدرسنشنار: أردوغان يدعم التنظيمات الإرهابية في سورية خدمة لـ “إسرائيل”انخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيممتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغبالفيديو ...مصادرة أكثر من ٤٠٠ ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشقمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةمناطق جوبر قيد الدراسة في طريقها إلى التنظيم..و القابون السكني فستتم دراسته من قبل الشركة العامة للدراسات الهندسيةوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالجيش السوري ينتزع مزارع خان شيخون الشمالية ويحرر تلا إستراتيجيا جنوب إدلبالجيش يكبد إرهابيي (النصرة) خسائر كبيرة ويوسع نطاق سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبيالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟خبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحما هي كمية العسل التي يمكن تناولها يوميا؟أيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

سُوريّة والكُرد:بين المُواجَهَة والحوار، أي أَجِندة مُمكِنَة؟ ....بقلم د. عقيل سعيد محفوض

سورية الآن | حينما يرفض الكرد أن يكونوا ورقة بيد واشنطن، فهذا هو رهان الرئيس بشار الأسد، بل هو شرطه الرئيس، ومنه يبدأ الحوار بين دمشق وكردها، وصولاً إلى توافق على كل أو معظم القضايا الخلافية بينهما، بدءاً من الهوية الثقافية واللغوية والاعتراف بالتعدد الإثني وصولاً إلى نمط الحكم وطبيعة العلاقة بين المجتمع والدولة.


وقد مثلت الأزمة السورية منذ آذار/مارس 2011 عاملاً أو سبباً كاشفاً لوجود أنماط من الأزمات المركبة داخل الاجتماع والاجتماع السياسي في سورية، وفي طبيعة العلاقات بين المجتمع والدولة؛ بل وفي طبيعة "العقد الاجتماعي" المؤسس للدولة وللحياة السياسية في سورية. وعندما "اهتزت" الدولة وجد الكرد وفواعل أُخرى الفرصة سانحة للتعبير عن اندفاعة كبيرة للمخيال السياسي والمطالب الإثنية والكيانية، كما برز "الكرد" قوة سياسية واجتماعية وفاعلاً يمكن التعويل عليه في الأزمة، وجاءت الولايات المتحدة وروسيا، ثم تركيا وإيران، في مقدمة المتطلعين لاستخدام "الورقة الكردية" في تجاذباتهم ورهاناتهم.

وإذا ما تتبعنا تحولات العلاقة بين دمشق والكرد، منذ آذار/مارس 2011، مُسالَمَةً ومُواجَهَةً، تقارُباً وتنافُراً، تحديداً تصريحات الرئيس بشار الأسد ، واستجابات الكرد لها، أمكن الحديث عن إطار ممكن لـ "أجندة ممكنة" للحوار بين الطرفين. وهو حوار قد لا يصدر عن قناعة أحد الطرفين أو كليهما بمطالب الآخر، وإنما عن إدراكه لضرورة الحوار، وأنه خير لهما وأقل تكلفة وأكثر عائدية من المواجهة والحرب. ويُفترض أن يتوصل الطرفان إلى "نقطة توازن" ما في العلاقة بينهما، حتى لو نهضت في وجه حوارهما عُقد وعقبات وإكراهات كثيرة.
تتألف هذه الورقة من مقدمة وثمانية محاور، أولاً علاقة ملتبسة، وثانياً خيارات حرجة، وثالثاً الأسد: الحوار أو الحرب، ورابعاً الكرد: التلقي الحسن؟ وخامساً الخيبة، الحكمة! وسادساً رفع الغطاء، وسابعاً أي أجندة ممكنة للحوار؟ وثامناً الإشارات والتنبيهات، وأخيراً الخاتمة.
ولا بد من الإشارة إلى أن اسم "الكرد" في هذه الورقة يحيل إلى الفواعل والقيادات الكردية، تحديداً حزب الاتحاد الديمقراطي والتنظيمات المرتبطة به أو المتحالفة معه مثل "مجلس سوريا الديمقراطية" و"الإدارة الكردية"، إلخ، وهو لا يُحيل إلى الجماعة الكردية ككل، ولا إلى جميع فواعل السياسة لدى الكرد في سورية.

مركز دمشق للأبحاث والدراسات - مداد


   ( السبت 2018/07/14 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/08/2019 - 10:35 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش المزيد ...