-->
الأربعاء19/6/2019
ص5:28:13
آخر الأخبار
الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديالجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعيأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهماحتراق مهاجمة أمريكية بعد اعتراضها من قبل "سو-27" الروسية (فيديو)ترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداففشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةتنظيم(القاعدة) ينفذ أول هجوم بعد انضمامه إلى غرفة العمليات التركية بريف حماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي""ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

دمشق آمنة.. وفي غوطتيها يفوح عبير السلام والأمان

السطر الأخير الذي كتبه الجيش العربي السوري في معارك جنوب دمشق طوى صفحة جديدة من حربه على الإرهاب التكفيري الذي حاول تطويق دمشق وأسر غوطتيها الشرقية والغربية اللتين تشكلان رئتها وعمقها الديمغرافي والجغرافي.


أهالي دمشق خاصة والسوريون عامة كانوا أمس على موعد مع إعلان النصر والفرح بتحرير محيط العاصمة من الإرهاب وتبديد أوهام داعميه ومشاريعهم التكفيرية البائدة التي تخدم عروشهم ورعاة الإرهاب من أسيادهم في واشنطن وكيان الاحتلال الإسرائيلي وبعض الدول الغربية.

إقفال ملف تطهير محيط دمشق من الإرهاب لم يكن نزهة أو مجرد معارك عسكرية خاضها الجيش على مدى الأشهر الماضية وإنما كان معركة معقدة انتصرت فيها الدولة السورية بجيشها وشعبها وقيادتها على مشروع رعاة الإرهاب الذين أغدقوا على مرتزقتهم جميع أنواع الدعم المادي والتسليحي واللوجستي بهدف تهديد العاصمة دمشق وسكانها.

طوق من نار مستعرة واجرام حاول أعداء سورية ومرتزقتهم لفه على عنق أبناء دمشق لكن التفافهم حول جيشهم الباسل وتضحيات رجاله قلبت المعادلة وردت النار إلى صانعيها بهزيمة الإرهابيين ومشروعهم في عموم محافظة دمشق وريفها.

لغة الحديد والنار كرست المثل القائل لا يفل الحديد إلا الحديد وهي لغة أتت أكلها في الغوطة الشرقية حيث حرر الجيش العربي السوري عددا كبيرا من القرى والبلدات وتابع عملياته وصولا إلى رضوخ الإرهابيين واستسلامهم واخراجهم من الغوطة الشرقية بعد تسليم أسلحتهم وذخيرتهم التي فضحت مرة أخرى مشروعهم المعادي الممهور بختم كيان العدو الإسرائيلي وفرنسا وأمريكا.

فشل دعم واشنطن وعملائها اللامحدود للمرتزقة الإرهابيين في وقف انتصارات الجيش في الغوطة الشرقية أجبرهم على لعب ورقتهم الأخيرة بالتدخل المباشر عبر عدوان ثلاثي أمريكي بريطاني فرنسي في الـ 14 من نيسان الماضي تصدى له الجيش العربي السوري بكل بسالة واقتدار قبل أن يشن كيان العدو الإسرائيلي عدوانا في العاشر من الشهر الجاري على عدد من المواقع العسكرية فكان الرد الصارم من الجيش بإسقاط معظم صواريخ العدوان ليؤكد مرة أخرى أن القضاء على الإرهاب قرار لارجعة فيه.

منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك كانت آخر معاقل الإرهابيين التي تهاوت في دمشق ومحيطها بفضل بطولات الجيش العربي السوري الذي نفذ عمليات قتالية تكتيكية فريدة جنوب دمشق مستخدما الأسلحة المناسبة في معارك قتال المدن ودمر واسطة عقد الإرهاب وكسر شوكته وداعميه ليؤكد أمس إنجاز المهمة ويعلن دمشق وريفها خالية من الإرهاب.

وفور إعلان تحريرها دخلت وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى الحجر الأسود ومخيم اليرموك ورفعت العلم الوطني على ساريات المؤسسات الحكومية بالتوازي مع استمرار وحدات الهندسة تمشيط المنطقة ورفع المفخخات والالغام التي زرعها الارهابيون تمهيدا لدخول الورشات والمؤسسات الخدمية لإعادة الحياة الطبيعية وعودة الأهالي إلى منازلهم وهو ما تشهده قرى وبلدات الغوطة الشرقية حيث عادت مئات العائلات التي كانت في مراكز الإقامة المؤقتة إلى منازلها.

والآن وحدات الجيش التي جعل أبطالها أجسادهم الطاهرة جسورا للعبور إلى الأمن والاستقرار والأمان تحزم عتادها وتصطف في مسير منظم متجهة إلى غير منطقة ابتليت بالإرهاب لمتابعة واجبها الوطني المقدس في الدفاع عن الوطن حتى تحقيق النصر المؤزر وإعادة الأمن إلى ربوع سورية كافة.


   ( الأربعاء 2018/05/23 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 9:59 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...