-->
الاثنين17/6/2019
م22:47:23
آخر الأخبار
الذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهأهالي قرية الشيخ حديد بريف حماة: الإرهابيون يتعمدون حرق محاصيلنا لكننا متمسكون بأرضنا بحماية رجال الجيشنائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطرافأهالي الوضيحي يروون تفاصيل المجزرة التي ارتكبها إرهابيو “جبهة النصرة” في قريتهموفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةطهران: نهج السعودية الخاطئ لم يجلب سوى الحروب والدمارالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا وزير التربية ينفي تسرب أسئلة الرياضيات للثالث الثانوي العلميإلغاء امتحان الرياضيات لشهادة التعليم الأساسي في مركزين بحماةاستشهاد وجرح عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بالقامشليسلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

جنوب دمشق إلى حضن الدولة السورية.. بالعمل العسكري و التسويات..بقلم علي حسن

يبدو أن إنهاء الوجود الإرهابي المسلح في مناطق جنوب دمشق بات مسألة وقتٍ لا أكثر، إرهابيو "داعش" يتقهقرون في مناطق الحجر الأسود و مخيم اليرموك أمام ضربات الجيش السوري الذي يوشك على دخول بلدات يلدا و ببيلا و بيت سحم بعد الانتهاء من تنفيذ اتفاق إجلاء المسلحين المتواجدين فيهم نحو الشمال السوري و ما لهذا الأمر من وزنٍ سيُحدثه على الملف العسكري ضد داعش لجهة تضييق الخناق عليه أكثر، كما سيكون لملف إنهاء الوجود الإرهابي في مناطق الجنوب الدمشقي وزنٌ كبيرٌ أيضاً على الملف السياسي.   

 العمل العسكري على مواقع إرهابيي تنظيم داعش في مخيم اليرموك و الحجر الأسود جنوب دمشق بات في مراحله الأخيرة بعدما تمكنت قوات الجيش السوري من فصل خطوط إمدادهم عن بعضها البعض في المنطقتين و حصرهم أكثر عن طريق تكثيف الهجمات البرية للقوات المتقدمة، و في هذا السياق قال العميد المتقاعد و الخبير العسكري و الاستراتيجي قاسم قنبر لموقع "العهد" الإخباري أنّ " الجيش السوري يقوم بعمليات تصالحية ببعض مناطق الجنوب الدمشقي و أخرى عسكرية دقيقة في منطقتي الحجر الأسود و مخيم اليرموك أشبه ما تكون إلى العمليات الجراحية التي تجري في الطب، و القيادتان العسكرية و السياسية في سوريا أخذت على عاتقها حل ملف الجنوب الدمشقي بمسارين اثنين، أولهما الحل العسكري مع تنظيم داعش الإرهابي  الذي يرفض الخروج من الحجر الأسود و مخيم اليرموك و تسليم سلاحه، و الثاني هو الحل التفاوضي  و المصالحات مع بعض الجماعات المسلحة التي تخرج اليوم من بلدات يلدا و ببيلا و بيت سحم".

و أضاف أنّ " العمل العسكري على مواقع "داعش" يتوازى و يتزامن مع العمل التصالحي في البلدات المذكورة، و تحرير مخيم اليرموك و الحجر الأسود لم يطُل زمنياً لأن كل معركة يخوضها الجيش السوري لها خصوصيتها العسكرية و لها عواملها التكتيكية و الاستراتيجية التي تحكم عامل الزمن و من استطاع تحرير الكثير من المناطق على امتداد المساحة الجغرافية السورية لن يعجز عن تحرير حيي اليرموك و الحجر من الإرهابيين"، مشيراً إلى أنّ " الجيش السوري استطاعت تحرير قسم من المنطقة التي يسيطر عليها داعش في مخيم اليرموك خلال مدة قصيرة، و لم يتبقَ له سوى مساحة ثلاثة كيلو مترات مربعة من أصل سبعة يسيطر عليها داعش في الحجر الأسود، كما استطاع شطر تلك المنطقة إلى محورين، محور الأعلاف  و محور المقابر و القوات المتقدمة تمارس عملية الحصر و العصر على إرهابيي التنظيم في المحورين و قضم مناطق السيطرة تدريجياً و هو الأسلوب التكتيكي الذي يناسب طبيعة المعركة و طبيعة المنطقة الجغرافية و من خلاله تُشل حركة  داعش و قدرات إرهابييه القتالية".
هذا العمل العسكري يتوازى مع إتمام المرحلة الأولى من اتفاق تسوية بلدات يلدا و ببيلا و بيت سحم بخروج الدفعة الأولى من المسلحين الرافضين لتسوية أوضاعهم برفقة عوائلهم إلى إدلب و جرابلس في الشمال السوري حسب حديث قنبر الذي أكد لموقع "العهد" الإخباري أنّ " إنجاز الاتفاق سيساعد الجيش للدخول إلى نقاط جديدة محاذية لمخيم اليرموك و الحجر الأسود و بالتالي تكثيف الضغط على تنظيم "داعش" و حصاره من جميع الجهات.
في هذا السياق تشير التقديرات العسكرية إلى قرب تحرير المنطقة بشكل كامل و سيتم إعلان دمشق وريفها خاليين من الوجود الإرهابي المسلح خلال مدة قصيرة جداً".
و ختم قنبر حديثه لـ"العهد" قائلاً أنّ " مسار المفاوضات السياسية سيتغيّر حتماً بعد نصر الجيش السوري السريع في الغوطة الشرقية و مناطق جنوب دمشق فما سيتم الحديث عنه في المفاوضات يُحدّد في الميدان و الخرائط السياسية ستتغير بعد إخلاء العاصمة و محيطها من الإرهابيين و سيُترجم النصر الميداني لآخر سياسي في مسارات جنيف و أستانة ".


   


   ( السبت 2018/05/05 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 9:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...