-->
الاثنين17/6/2019
م19:38:44
آخر الأخبار
وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديمجدداً....(قاصف) تستهدف مطاراً سعودياً... وواشطن تعترف بإسقاط طائرة لهاالسعودية تطلب النجدة بسبب صاروخ "كروز" اليمنيأهالي الوضيحي يروون تفاصيل المجزرة التي ارتكبها إرهابيو “جبهة النصرة” في قريتهموفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريطهران: نهج السعودية الخاطئ لم يجلب سوى الحروب والدمارالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة سلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةمسؤول في "الجيش الحر": السعودية قررت إيقاف الدعم عن المناطق الخاضعة لسيطرة "الجيش الحر" في الشمال السوريتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونأستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الدول الغربية قاطعت لقاء لاهاي «المريب يقول خذوني»... بقلم معن حمية

امتنعت الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها الغربيّون عن حضور لقاء لاهاي الذي نظمته روسيا الاتحادية للاستماع الى شهادات أشخاص من مدينة دوما السورية ظهرت صوَرهم عبر وسائل الإعلام على أنّهم تعرّضوا لقصف مزعوم بالسلاح الكيميائي.


هذا الامتناع عن حضور اللقاء وعدم الاستماع للشهود، يؤكد بأنّ الدول الغربية شريكة في فبركة المسرحيات الكيميائية. وهي ليست في وارد الاعتراف بمسؤوليتها عن إدارة عمليات الفبركة، لأنها تريد إبقاء هذه الورقة قيد الاستخدام لتعطيل فرص الحلّ السياسي أو لتبرير أيّ عدوان على دمشق، او لإعاقة عمليات الجيش السوري المقرّرة لطرد الإرهاب من المناطق التي لا تزال تحت سيطرة الإرهاب.


إنّ تبرير عدم المشاركة الغربية في لقاء لاهاي بذريعة أنّ الشهادات التي تليت لا يُعتدّ بها، هو تبرير أجوف وفي غير محله، ويرتدّ إدانة للولايات المتحدة وحلفائها، لأنهم بهذا الموقف ينطبق عليهم القول «كاد المريب أن يقول خذوني»، خصوصاً أنّ الغرب بنى كلّ اتهاماته لسورية باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما على أساس المقاطع المصوّرة التي أظهرت أشخاصاً زعم أنهم أصيبوا بالكيميائي وهم أنفسهم الشهود الموجودون في لقاء لاهاي.

الصورة إذاً اكتملت… مدينة دوما لم تتعرّض للقصف بسلاح كيميائي، والمشاهد التي صُوّرت كناية عن تمثيلية منسّقة بين المجموعات الإرهابية ورعاتها والهدف منها في حينه منع الجيش السوري من استكمال عمليته العسكرية لتحرير المدينة. وعندما سقط هذا الهدف وفرض الجيش على الإرهابيين مغادرة دوما، جرى استخدام التمثيلية ذريعة لشنّ العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي على سورية، وهو العدوان الذي فشل أيضاً في تحقيق أهدافه.

إنّ مقاطعة الدول الغربية للقاء لاهاي، يشي بأنّ هذه الدول تمهّد لضغوط كبيرة تمارسها على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للمماطلة في إصدار نتائج التحقيقات التي تثبت عدم وجود أيّ أثر لاستخدام الكيميائي في دوما، وهذه المماطلة تمنح رعاة الإرهاب فرصة للزعم بأنّ سورية وروسيا أخفتا الأدلة وتلاعبتا بمسرح الكيميائي المزعوم.

لكن الأكيد أنّ سورية وروسيا وجّهتا الضربة القاضية لأميركا وحلفائها بفضح أكاذيبهم وبالشهود ذاتهم الذين استخدموا في تمثيلية دوما.

إنّ رعاة الإرهاب الغربيين والإقليميين والخليجيين، لن ينكفئوا عن ممارسة أدوارهم العدوانية ضدّ سورية. وهم الآن يضاعفون الضغوط على مختلف الصعد ويركزون على مناطق الشمال السوري لتحويلها محميات إرهابية وتعزيز قوات الاحتلال الأميركية بقوات احتلال فرنسية، والسعي لاستقدام قوات احتلال خليجية إضافة الى الاحتلال التركي لفرض أمر واقع تقسيمي تفتيتي، إلا أنّ كلّ هذه المخططات ستبوء بالفشل ولن يصحّ على الأرض السورية سوى صحيح خطط الجيش السوري لبسط السيادة على كامل الجغرافيا السورية.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي

البناء


   ( الأحد 2018/04/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 7:38 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...