-->
الاثنين17/6/2019
م18:37:2
آخر الأخبار
وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديمجدداً....(قاصف) تستهدف مطاراً سعودياً... وواشطن تعترف بإسقاط طائرة لهاالسعودية تطلب النجدة بسبب صاروخ "كروز" اليمنيوفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السوريةالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناللواء باقري: إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمزاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة سلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةمسؤول في "الجيش الحر": السعودية قررت إيقاف الدعم عن المناطق الخاضعة لسيطرة "الجيش الحر" في الشمال السوريتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونأستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

«استراتيجية»ترامب ....تطويب أموال السعودية وقطر والخليج ...بقلم معن حمية

لا يفوّت الرئيس الأميركي دونالد ترامب مناسبة لابتزاز الممالك والإمارات والمشيخات العربية، وهو أعلن قبل يومين خلال لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بأنه ينبغي على الدول الثرية في المنطقة أن تدفع لبلاده مقابل تأمين الحماية لها، قاصداً بذلك السعودية وقطر وسائر دول الخليج التي تجني أموالاً طائلة من عائدات النفط.


إعلان ترامب هذا، ليس الأول، والدول الثرية لا تتأخر في الدفع. فقد سدّدت السعودية فاتورة تقدّر بنحو 400 مليار دولار، وتبعتها قطر بـ 12 ملياراً تحت عناوين صفقات واستثمارات، إضافة إلى مليارات لا تُعدّ ولا تحصى حصلت عليها واشنطن من دون الإفصاح عنها.


في الواقع لا تواجه إدارة ترامب صعوبة في تحصيل الفواتير من «الدول الثرية»، فخزائن المال السعودية والقطرية مفتوحة للولايات المتحدة، سواء طلب ترامب ذلك، أم لم يطلب. كما أن الرياض والدوحة ودولاً خليجية أخرى تتكفّل منذ سبع سنوات بتسديد فواتير الحرب الكونية التي تشنّ على سورية، بما في ذلك تغطية كل المخصصات والنفقات وصفقات السلاح المتطور لصالح المجموعات الإرهابية.

إذاً، ما هي دوافع ترامب من طلبه المتكرّر للمال، وما الهدف من تضمين الطلب بعداً إذلالياً بحق «الدول الثرية» المصنفة حليفة للولايات المتحدة، وأي رسالة أراد ايصالها، بقوله إن هذه الدول لا تستطيع البقاء أسابيع قليلة من دون حماية أميركية؟

من المؤكد أن واشنطن تنظر إلى «الدول الثرية» نظرة دونية ولا ترى فيها سوى دافعة أموال لا أكثر ولا أقل. وعليه فإن إقدام ترامب على إهانة وإذلال حلفائه الأثرياء على مرأى ومسمع الرئيس الفرنسي، هو بمثابة «كرت أحمر» يرفعه بوجه أي دولة غربية أو أوروبية تحاول أن تمدّ يدها على أموال النفط الخليجي. فهذه الأموال مطوية على اسم أميركا!

الكرت الأحمر الأميركي لا يُرفع من فراغ، فقد سبق وأن صدرت مواقف فرنسية، تشي بنية فرنسا إرسال قوات الى بعض مناطق الشمال السوري، والى منبج على وجه الخصوص، وفي حال حصل هذا السيناريو، فإن السعودية ملزمة بأن تدفع لفرنسا لأنها ترى في السيطرة التركية على منبج نفوذاً ضمنياً لقطر!

ما تقدّم يشير الى أن مناطق الشمال السوري تشهد «معارك» نفوذ بين الدول الراعية للإرهاب. وهذه المعارك احتدمت بعد الإنجازات التي حققها الجيش السوري في الغوطة الشرقية والقلمون، حيث نجح في اجتثاث الإرهاب وبتر الأيادي السعودية والقطرية والغربية في هذه المناطق.

لكن، رغم «الاشتباك» الحاصل بين رعاة الإرهاب، يجري التداول في مخططات ترمي الى توزيع المجموعات الإرهابية على المناطق التي لا تزال خارج سلطة الدولة السورية، وفي حال تمّ التوافق على هذا السيناريو فإن الثمن الذي ستقبضه الولايات المتحدة سيحول الدول الثرية الى دول جائعة، ومتى جاعت هذه الدول لا يعود هناك إرهاب.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي

البناء


   ( الجمعة 2018/04/27 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 4:23 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...