-->
الأربعاء19/6/2019
ص9:54:45
آخر الأخبار
متحديا ترامب.. سيناتور أمريكي يتحرك لمنع بيع الأسلحة للسعوديةالرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعيأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهمنيبينزيا: إدلب يجب أن تعود لسيطرة الحكومة السورية والاتفاق الروسي التركي لا يمنع مكافحة الإرهابترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية ويتعهد "بزلزال" في صناديق الاقتراعالدولار فوق 600 ليرة.. فما نوّاب الشعب فاعلون؟ لماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةالمعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهدافتركيا تعيد إحياء «جند الأقصى» المحظور أميركياً وتزجه في معارك حماة! … الجيش يتصدى لمحاولات خرق «الخريطة الميدانية» فشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟منشوراتك على "فيسبوك" تكشف عن إصابتك بأمراض محددة!تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي"من إدلب إلى مضيق هرمزما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيط

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

خلاصات ونتائج العدوان الثلاثي على سوريا

أثار العدوان الثلاثي الأميركي - الفرنسي والبريطاني على سوريا بحجج ومزاعم كاذبة الكثير من الاستنتاجات والخلاصات التي ستترك بصماتها على كامل الوضع الإقليمي وحتى الدولي في المرحلة المقبلة، بحيث لا يمكن للمتطرفين في الإدارة الأميركية والملحقين بهم في الغرب تجاوزها أو القفز فوقها.


ورغم محاولة بعض العقول القاصرة في الحلف التآمري والمعادي لشعوب المنطقة، اعطاء العدوان وتداعياته نتائج غير الهزيمة التي أنتجها المعتدون، الا أن ما نتج عن هذا العدوان أكد على جملة حقائق ووقائع لم يعد بإمكان أي طرف تجاوزها، وفق ما يؤكد مصدر دبلوماسي عربي لـ"العهد". ولعل أبرز هذه الحقائق والوقائع، تتلخص في ما يلي:

1 - ان اضطرار تحالف العدوان الثلاثي على حصر العدوان على اطلاق بضعة صواريخ البعيدة المدى والتراجع عن قرع طبول الحرب التي حاولوا التسويق لها، جاء تحت وطأة المواقف الحاسمة التي عبرت عنها كل من سوريا وروسيا وايران وقوى المقاومة، وتأكيدهم أن الرد سيكون شاملاً وموجعاً للمعتدين ولكل من يلحق بهم في المنطقة بما في ذلك كيان العدو الاسرائيلي. وبالتالي فقد أدى هذا الموقف الى اضطرار دول العدوان لمراجعة حساباتها خوفا من الثمن الكبير الذي ستدفعة.

2 - ان عدول الحلف الثلاثي عن عدوانه الواسع، أظهر بشكل لا لبس فيه مدى قوة محور المقاومة وتحالفه مع روسيا لمواجهة أي عدوان مهما كانت طبيعته وشموليته.

3 - ان تمكن الدفاعات الجوية السورية من اسقاط الجزء الأكبر من الصواريخ البعيدة المدى التي أطلقتها الطائرات والبوارج الحربية التابعة للحلف العدواني الثلاثي، يؤكد قدرة سوريا وجيشها على التصدي لأي عدوان.

4 - ان توجه الرئيس السوري بشار الأسد صباح يوم العدوان الى القصر الجمهوري بشكل طبيعي، بالتوازي مع نزول حشود كبيرة من الشعب السوري الى الساحات العامة للتعبير عن احتضانهم لجيشهم وقيادتهم، يظهر مدى صمود سوريا بمواجهة المتآمرين، وعدم الخضوع لأي عدوان مهما كانت المخاطر.

5 - ان العدوان رفع من اصرار سوريا وجهوزيتها لاستكمال تطهير ما تبقى من أراض سورية يحتلها الارهابيون، وهو الامر الذي أكد عليه الرئيس الاسد بعد العدوان، حتى ولو استمر الغرب بدعم الارهابيين.

6 - لقد تأكد من العدوان بصورة جلية مدى القلق الاميركي والغربي والخليجي من توالي هزائم الارهابيين، فأول الأهداف من وراء الضربة العسكرية لسوريا كان التغطية على الانتصار الذي تحقق في الغوطة الشرقية في مقابل رفع معنويات الارهابيين. لذلك فالعدوان يمكن أن يتكرر مع كل انتصار يحققه الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة.

7 - أظهر العدوان انصياع أنظمة السعودية والبحرين وقطر وتبعيتها للأميركي والاسرائيلي، فهذه الأنظمة سارعت لاعلان دعمها وتأييدها لضرب سوريا، فضلا عن تأكيدات وردت حول تكفل نظام ال سعود بكل تكاليف العدوان.

لذلك، يؤكد المصدر الدبلوماسي لـ"العهد" أنه اذا كان العدوان الاسرائيلي قبل أيام والذي استهدف مطار تيفور وسط حمص ونتج عنه استشهاد عدد من عناصر الحرس الثوري في الجمهورية الاسلامية الايرانية قد فتح مساراً جديداً في الصراع مع العدو الاسرائيلي، فإن العدوان الأميركي البريطاني الفرنسي على سوريا فتح أيضا مساراً جديداً لا يمكن لمتطرفي البيت الابيض وللملحقين بهم في الغرب الا ان يحسبوا له ألف حساب قبل القيام بأي عدوان جديد.
العهد


   ( الأربعاء 2018/04/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/06/2019 - 9:47 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) المزيد ...