-->
الأربعاء19/6/2019
ص5:43:26
آخر الأخبار
الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديالجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعيأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهماحتراق مهاجمة أمريكية بعد اعتراضها من قبل "سو-27" الروسية (فيديو)ترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداففشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةتنظيم(القاعدة) ينفذ أول هجوم بعد انضمامه إلى غرفة العمليات التركية بريف حماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي""ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا لو انقرض "الغرب"؟ نعم الغرب وليس العرب ..بقلم: عبدالله شاهين.

رداً على الكاتب أكرم عطالله ، الذي كتب مؤخرا مقالة تحت عنوان
*(ماذا لو انقرض العرب؟)*،


معتبراً أن العالم لن يفقد شيئا ذا بال،
لأننا عالة على البشرية
بكوننا أمةٌ لا تنتج شيئا من هذه الحضارة التي صنعها الغرب.
ولقد رأيتُ من الإنصاف في المقابل
أن نسأل ذات السؤال مقلوباً، وماذا سيفقد العالم إذا انقرض الغرب
وأفَلَت حضارتُه البائسة؟
أولاً-
ستختفي معه
المخدرات والدعارة والكآبة
وأمراض العصر، وموسيقى الروك الصاخبة
والشركات متعددة الجنسيات التي تنهب العالم نهباً،
والقنابل الذرية والبيولوجية
والطائرات الحربية،
وتعود أرواح ملايين الأطفال
في اليابان و العراق وفيتنام
وكوريا والصومال والكنغو
و رواندا والسودان وفلسطين وأفغانستان
*ثانيا:*
سيعود العالم وفصوله المناخية إلى حالته الطبيعية،
مع وقف الانبعاثات الكربونية من الدول الصناعية
ويعود الهواء نقياً بعودة الغابات الكندية والمستنقعات الأمازونية
مع إغلاق مناجم ومصانع العبودية،
وعودة ملايين الأرواح التي ابتلعتها الأعاصير والفياضانات والمجاعات والتلوثات الإشعاعية.
ثالثاً-
سينقرض معهم
أذنابهم وعملاؤهم ووكلاؤهم المتحكمين في بلاد العرب وغيرها،
وتعود مصرُ عزيزة تُقرض لندن،
والعراق ماجداً،
والخليج موحداً راغداً،
واليمن سعيداً،
ولبنان عامراً،
وسيكون الأردن تعداده مليونين نسمة فقط
ينعم بموارده متكاملاً مع ضفته الغربية
إذ لا لجوء
ولا نزوح
ولا تهجير،
ويعود الشام شام،
رابعاً-
ستختفي
داعش والقاعدة
والتطرف والتشدد والإرهاب
واسرائيل والموساد والجريمة المنظمة العابرة للقارات
والتلاعب باقتصاد العالم واستنزاف خيرات الشعوب
وقهر إرادتها والدسائس بينها،
وتنقرض منظمات الأمم الملحدة الجائرة وصندوقها وبنكها الربوي الإجرامي الدولي،
وتتلاشى الحدود القُطرية،
والأنماط الاستهلاكية، عدوة الإنسانية،
حتى لو عادت شعوبنا لأنماط التجارة بالمقايضة
سنبقى أفضل حالاً من فقد الكرامة والسيادة والهوية.
يا عطالله..
اتَّقِ الله،
ولا تحدثني عن تكنولوجيات الغرب
التي زادت من شقاء الإنسان،
لسنا بحاجة للأقمار الصناعية لنعلم ما يدور في البرازيل وتايوان
في حين لا ندري إن كان جارنا بات جائعاً أم برداناً،
لا نريد الهواتف الذكية للتواصل مع البعيد
فيما لا ننعم بالأُنس مع الذات،
ونصل الرحم و القريب عبر (التشات)،
لا نريد هبوطهم على المريخ والقمر،
إن كنا نعيش أخلاقيات عصر الحجر
لن نفتقد تركتراتهم ومبيداتهم الحشرية، وتلاعباتهم الجينية، ومعداتهم الزراعية،
يكفي أن أحرث أرضي على ظهر البغال والبقر،
وأحب أهلي وعائلتي
واقاربي
وأزورهم ويزورونني
لا نريد جامعاتهم العريقة وأساليب تدريسهم الرقيقة..
ما دامت نخبة الأمَّة قد كفاها يوماً الكتاتيب والألواح والعصا والحُصر، وخرَّجت أمثال عمر المختار
لا نريد استشراقهم وبحوثاتهم ودراساتهم
لتقول لي أصلي قرد،
وأحلامي مجرد (رغبة وغد)
وتكشف لي نشأت الأديان،
وعدد الديدان،
يكفيني إيماني بالدَّيَّان،
الذي قدّر أن ليس بالخبز وحده يحيا البشر،
و الذي إن قلت له:
"يااااا مسهل" تزول كل مشاكلي
وأستسقيه فينهمر المطر؛
وأدعوه فيستجيب لي
خذوا أدويتكم
ومختبراتكم
بل وأمراضكم التي جلبتها لنا حضارتكم،
وأفنت عدواكم من قبلنا ملايين الهنود الحمر،
دعوني أطبب نفسي بالقيسوم
والشيح والمرار والبابونج
وأعصب على رأسي مشدةً بيضاء
وأرمي سن الحمار فوق سطح الدار
ليعود لي سن الغزال
بلا دواء ولا خدر.
خذوا نفطكم
وغسالاتكم وسياراتكم ومعلبات طعامكم وشرابكم..
التي علمتنا البلادة والبدانة والاستكانة والاستدانة..
فعندي جرة مائي
وحطبي وجحشي
أفضل من سياراتكم وبترولكم ومصانعكم
ثم أوجه وجهي لله الذي فطر السموات والأرض
وأرفع يدي إلى السماء
فلا يحجبها العمران ولا ناطحات السحاب
ولا الغش ولاالنفاق ولاالكذب.....
 


   ( الاثنين 2018/04/02 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 9:59 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...