الجمعة20/9/2019
م13:52:33
آخر الأخبار
وسائل إعلام تونسية: وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن عليمحلل سابق في CIA: السعودية دفعت أموالا طائلة لمعرفة من أين أتت الصواريخ!الإمارات تعلن موقفها من التحالف الاميركي البحري"مستقبل" الحريري مغلق بسبب الأعباء المادية المتراكمة!لافروف يلتقي وزراء خارجية سوريا والصين واليابان في نيويورك الأسبوع القادمميليشيا (قسد) الانفصالية تواصل اختطاف المدنيين بريف القامشليوسائط دفاعنا الجوي تدمر طائرة مسيرة معادية في منطقة عقربا جنوب دمشقروسيا والصين تستخدمان الفيتو ضد مشروع قرار يهدف لحماية الإرهابيين بإدلب… الجعفري: دول غربية تحميهم وتتجاهل جرائم (التحالف الدولي) مستشار خامنئي العسكري يعلن أين سترد إيران على أي عدوان أمريكيالبنتاغون يتحدث عن خيارات قدمها إلى ترامب تتجنب النزاع العسكري مع طهرانحاكم مصرف سورية المركزي : سعر صرف الليرة أفضل بكثير من أسعار الصرف لعملات دول لم تشهد ما شهدته وتشهده سورية من حرب اقتصادية ... المشغل الخلوي الثالث في سورية، سيكون من نصيب شركة سوريةحتماً سيكتمل الانتصار.....موفق محمد وانتصرت ايران؟! ....بقلم سيف اكثم المظفر بالجرم المشهود ...أب سوري يبيع ابنه في بيروتلا صحة لما تروجه بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض فتيات للضرب والتعنيف في دار الرحمة لليتيماتعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو مشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة الماليةالعثور على كميات من الذخائر والقذائف من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيط قرى وبلدات بريف حماةإرهابيو “النصرة” يعتدون بالقذائف على محيط ممر أبو الضهور بريف إدلب لإرهاب المدنيين ومنعهم من الخروجحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةالشاي.. أم القهوة: أيهما أفضل لصحتك؟احذر من تناول هذه الأطعمة ليلازوجة باسم ياخور تكشف أسرار برنامجه “أكلناها”هذا ما قاله ممثل تركي حول الرئيس السوري بشار الأسدالجدال مفتاح السعادة الزوجيةبالصور...مصرع أجمل وأخطر زعيمة عصابة للمخدرات في المكسيك آبل تخطط لخفض أسعار هواتف آيفون للمرة الثانية منذ إطلاقهاهذه الفاكهة تؤخر الشيخوخة ..!دقات على العقل السعودي.......نبيه البرجيبعد أرامكو... هل أصبح الحل السياسي في اليمن ضرورة؟ .... د. كنان ياغي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ألاعيب بريطانيا...بقلم تيري ميسان

حاولت الحكومة البريطانية وبعض حلفائها، منهم وزير الخارجية الأميركية الأسبق ريكس تيلرسون، إطلاق حرب باردة على روسيا، وكانت خطتهم تتمحور حول تنفيذ تمثيلية اغتيال عميل روسي مزدوج سابق في سالزبوري، 


من جهة، وشن هجوم كيميائي على «المتمردين المعتدلين» في الغوطة، من جهة أخرى، الأمر الذي يسمح لبريطانيا بمقتضى هاتين التمثيليتين، ضرب عصفورين بحجر واحد: دفع الولايات المتحدة إلى قصف دمشق، والطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة طرد روسيا من مجلس الأمن، بيد أن أجهزة الاستخبارات السورية والروسية كانت ترصد ما يحاك في الخفاء.
حاولت موسكو في البداية إبلاغ واشنطن من خلال القنوات الدبلوماسية، ولأنها كانت تعلم أن سفير الولايات المتحدة جون هانتسمان جونيور، هو أيضاً مدير شركة «كاتربيلر» التي أنشأت الأنفاق للجهاديين في سورية، رجحت الالتفاف على الطرق المتبعة عادة، فقام رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غوريموف، بالإعراب عن قلقه مما يجري لنظيره الأميركي جوزيف دانفورد، الذي قام بدوره على الفور بتحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
على صعيد آخر، تمكن الجيش السوري من الاستيلاء على معملين لتصنيع الأسلحة الكيميائية، في بلدتي الأفتريس والشيفونية في الغوطة الشرقية، على حين تمكنت روسيا من إشراك منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية في التحقيق الجنائي في سالزبوري.
وعلى أثر ذلك، أعلنت سفيرة الولايات المتحدة في مجلس الأمن نيكي هالي أن بلادها مستعدة لقصف دمشق، مثلما قصفت قاعدة الشعيرات العام الماضي من دون تفويض من مجلس الأمن، دفاعاً عن المدنيين، في حال تعرضهم لهجوم كيميائي في الغوطة، أما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فقد كشف في اليوم التالي، أنه وتحديداً في هذه الحالة بالذات، فإن المعلومات الكاذبة التي حرًضت البيت الأبيض وأوقعته في الخطأ، كان مصدرها أحد المختبرات البريطانية.
لم يتردد الرئيس ترامب، بعد أن أكد له رئيس وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو صحة تلك الأحداث، باستدعاء وزير خارجيته فوراً إلى واشنطن، وبينما كان تيلرسون يندد بروسيا خلال جولته في إفريقيا، استتب الغضب بالرئيس ترامب، فعزله من منصبه وهو في طريق العودة إلى الولايات المتحدة، واستبدله بمايك بومبيو.
أبلغت رئيس الحكومة البريطانية تيريزا ماي على الفور مجلس الأمن، وأوفدت سفراءها لنشر اتهاماتها لدى جميع المنظمات الحكومية الدولية، ثم ناقشت في مجلس العموم، برفقة النائب كريس ليزلي من مجموعة توني بلير، سبل إقصاء روسيا من مجلس الأمن.
في مجلس الأمن بالذات، اقترحت روسيا إصدار بيان يعترف بالقلق المشترك للأعضاء بتسليط الضوء على الهجوم الذي وقع في سالزبوري، ويوكل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية مهمة إجراء التحقيق، لكن لندن عارضت أي نص لا يشير صراحة إلى مسؤولية روسيا، وفي النقاش التالي لكل تلك الأحداث، قدم القائم بالأعمال البريطاني جوناثان آلن، وهو ضابط في المخابرات البريطانية «ام آي6» كان يقود حملة الدعاية الإعلامية للجهاديين قي سورية، محضر اتهام ضد روسيا، لخص فيه كل الاتهامات البريطانية خلال العقد الأخير من الزمن.
أما السفير الفرنسي فرانسوا دولاتر، فقد أعاد على مسامع الحاضرين مبادرة بلاده ضد مسألة إفلات مستخدمي الأسلحة الكيميائية من العقاب، ملمحاً في الوقت نفسه إلى أن هذا الإجراء المزمع اتخاذه ضد الرئيس بشار الأسد، من الممكن أن يطول الرئيس فلاديمير بوتين أيضاً.
وللتحقق من عنصر النوفيتشوك المستخدم في سالزبوري، صار لزاماً على المملكة المتحدة حيازة الصيغة الكيميائية لهذا العنصر، وبالتالي القدرة على تصنيعه، وجميع الخبراء الكيميائيين متفقون على أن هذا العنصر الكيميائي قاتل رهيب، لكن سيرغي سكريبال لم يمت به، كما لم يُسمح لأحد بالتحقق مما إذا كان مريضاً يتلقى العلاج في أحد المشافي!
الوطن
 


   ( الثلاثاء 2018/03/20 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2019 - 1:09 م

الجعفري: دول غربية تواصل إساءة استخدام آليات الأمم المتحدة لتسييس الوضع الإنساني في سورية

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا شاهد.. راكب أمواج يهرب من سمكة قرش صورة من "ألف ليلة وليلة" قد تنهي مسيرة ترودو السياسية رونالدو: "العلاقة الحميميمة" مع جورجينا أفضل من كل أهدافي! بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب المزيد ...