السبت24/8/2019
م13:22:20
آخر الأخبار
مجددًا.. سلاح الجو اليمني المسير يشن هجومًا واسعًا على قاعدة الملك خالد الجوية نفذ سلاح الجو اليمني المسير لدى الجيش اليمني واللجان الشعبيةإصابة 39 عاملا بحادث تسرب غاز بمصنع في السعوديةالخارجية العراقية تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكيةالدفاعات الجوية اليمنية تسقط طائرة تجسس لتحالف العدوان السعودي كاميرا RT ترصد عن قرب نقطة المراقبة التركية التاسعة المحاصرة من قبل الجيش السوريد. شعبان : تركيا برهنت خلال المرحلة الأخيرة أنها تساند وتسلّح الإرهابيينسوريا.. تحرك رباعي على وقع انتصارات الجيش السوري في إدلبأين تركيا بعد خان شيخون؟....بقلم قاسم عزالدينقائد الحرس الثوري الإسلامي: أمن الخليج مستتبٌّ بفضل حضور إيران القوي بعد إطلاق صاروخي جديد… ترامب: تربطنا علاقة طيبة فعلا بكوريا الشماليةالذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 5 أشهرمسؤول عراقي يعلن موعد فتح معبر القائم- البوكمال بين سورية والعراقأردوغان إلى موسكو عاجلاً ودمشق لا تتراجع.....بقلم الاعلامي حسني محليأردوغان يترنح في الشمال السوري ......بقلم ناديا شحادةنجمة تركية يذبحها طليقها امام ابنتهما..حادثة تهزّ تركيا سورية تستدرج صديقتها القاصر ليغتصبها 3 شبان في برلينمحطة كهرباء ( معرة النعمان ) يجري نقلها من قبل ( الثوااااااااار ) !!! الى ( تركيا ) .. ديبكا العبري: مواجهة تركية روسية كادت أن تحصل بعد قصف سوريا للرتل التركي في ادلبالتعليم العالي تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي رقم 17 الخاص بالموفدين وزارة التربية : التربية تحدد توزيع الدرجات على أعمال الفصل الدراسي والامتحانبالفيديو ...ضبط أنفاق ومقرات محصنة لإرهابيي (النصرة) بمحيط خان شيخون والتمانعة بريف إدلببالفيديو ...مصدر عسكري : الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء مورك محاصرا نقطة المراقبة التركية بالكاملوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبسرّك في محيط خصركأعراض مرضية قريبة من القلب ولا علاقة لها بهميادة الحناوي لـ سيدتي: لهذه الأسباب ألغيت حفلتي في لبنان وهذه قراراتي مستقبلياًوفاة والدة رنا الأبيض وباسم ياخور ويزن السيد وصفاء سلطان يعزونهاالسرطان يهدد رئيس دولة بعدما قتل والديه وأختهقميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارخمس عادات يومية تميز الأذكياء من البشر عن سواهمبالفيديو... سمكة بفكين تشعل مواقع التواصل عملية خان شيخون المتقنة في تحضيرها .......بقلم الباحث الإستراتيجي د . أمين حطيطسياسات أردوغان تتمزّقُ ....في التدافع الروسي الأميركي! ...بقلم د. وفيق إبراهيم

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

افاق..تشرشل في قطار الشعب!....د. فؤاد شربجي

ما من زعيم ركب قطار الشعب إلا و انتصر.. التاريخ يؤكد هذه الحقيقة, وفيلم «الساعة الأشد ظلمة» اعتمد هذه الحقيقة كرؤية كاشفة لقصة (ونستون تشرتشل) في قيادته بريطانيا في رحلة الانتصار على النازية.


الفيلم الذي حاز إعجاب مهرجانات الجوائز السينمائية, يتناول حكاية تسلم تشرشل رئاسة الحكومة البريطانية من محازبه نيفيل تشمبرلين الذي أسقطته المعارضة, لأنه لم يحسن قيادة البلاد لمواجهة الخطر النازي, وهكذا فإن تشرشل تسلم زمام الأمور في أيار عام 1940 والنقاش محتدم بين طرفين في حزب المحافظين الحاكم- طرف يؤيد التفاوض مع هتلر وإقرار السلام يمثله تشمبرلين وطرف يرى أنه لا بد من القتال والانتصار على النازية المتوحشة وهذا ما كان يؤمن به تشرشل الذي كان يحس أن حزبه لا يؤيد سياسته في «القتال حتى النصر» وكان يتحسب لجلسة نيل الثقة من البرلمان لذلك أثناء ذهابه إلى الجلسة, نزل من سيارته قبل محطتين وركب قطار الأنفاق, في القطار تجمع الناس حول تشرشل الذي راح يتعرف إليهم فرداً فرداً, ويسألهم عن أحوالهم في المعيشة والعمل, ومصاعب الحياة في ظل الحرب, ثم طرح عليهم سؤاله الأساس: إن هتلر يريد أن يحتل بلادنا, هل تقبلون باحتلال النازي لبلدكم؟ فكان جوابهم حاسماً, لا نقبل مطلقاً, كرر تشرسل سؤاله بشكل آخر: يريد العدو أن يذلنا: فهل تقبلون هذا الذل؟ وكان جوابهم أكثر تصميماً, لا نقبل مطلقاً, وصاغ سؤاله من جديد, يعتمد هتلر في حربه على التوحش والهمجية, فهل تخضعون له خوفاً من وحشيته وهمجيته؟ وارتفع تصميم الناس في القطار بجوابهم, لا نقبل ولا نخضع مطلقاً, مطلقاً, مطلقاً.

عند وصوله إلى جلسة البرلمان, قادماً من لقاء الشعب, في القطار, (حيث عدهم عينة عشوائية تمثل الشعب) رفع صوته في وجه الجميع: (لا يمكننا أن نفاوض الوحش, وهو يضع رأسنا في فمه), ورفع صوته وتصميمه أكثر معلناً أن برنامج حكومته, (مواجهة النازي, وقتاله, وتحقيق الانتصار لأنه من دون النصر لا وجود لنا) وكانت عباراته, وشحنة معانية مسكونة بطاقة الناس الذين التقاهم في القطار, فصفق أعضاء البرلمان له, ونال الثقة, وقاد البلاد في مواجهة النازي, حتى انهزمت هذه الهجمة الإرهابية التي أرادت الهيمنة على أوروبا والعالم.
إن فيلم (الساعة الأشد ظلمة) كان بمنزلة صياغة سينمائية ممتعة لحقيقة تاريخية ولرؤية سياسة إنسانية تؤكد أن (الوعي الوطني هو السبيل الوحيد لمقاتلة الشر الإرهابي بكل ما تملك الأمة من قوة).. إن هذا الفيلم صفحة من الفنّ والثقافة والإعلام يلزمنا التعلم منها.

تشرين


   ( الاثنين 2018/03/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/08/2019 - 11:22 م

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أسد البحر يجر سائحة إلى الماء لافتراسها (فيديو) بالفيديو...هبوط جنوني لمقاتلة حربية دون استخدام العجلات شاهد... كاميرات المراقبة توثق مشهدا مرعبا خلال فترة الليل إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك المزيد ...