-->
الأربعاء19/6/2019
ص4:43:28
آخر الأخبار
الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديالجعفري: سورية مستمرة في الدفاع عن أرضها ومواطنيها ومكافحة الإرهاب وإنهاء الوجود الأجنبي غير الشرعيأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهماحتراق مهاجمة أمريكية بعد اعتراضها من قبل "سو-27" الروسية (فيديو)ترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداففشل المعركة التي أطلقتها الفصائل المسلحةتنظيم(القاعدة) ينفذ أول هجوم بعد انضمامه إلى غرفة العمليات التركية بريف حماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي""ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

عقارب ساعة باب الفرج قريبا إلى الدوران من جديد

بوتائر عالية وارادة وتصميم تتواصل في حلب الجهود والأعمال الرامية لاستكمال عملية اعادة تأهيل ساعة باب الفرج التي قطعت شوطاً كبيراً تمهيداً لإعادة تشغيل الساعة الاثرية لتطرب الحلبيين بدقاتها.


ويقول المهندس طريف عطورة رئيس جمعية مبادرة أهالي حلب التي تتولى أعمال تأهيل الساعة الاثرية ان مجمل الاعمال تمت بأيد وخبرات وكوادر محلية وبالتعاون مع محافظة حلب وبإشراف تام من مديرية الاثار والمتاحف ومجلس المدينة انطلاقاً من الأهمية التاريخية للساعة التي يقارب عمرها 120 عاماً .

تأهيل الساعة الواقعة في مركز المدينة هي البداية والمرحلة الاولى ضمن مشروع متكامل لتأهيل منطقة مركز المدينة الممتدة من مدخل سوق التلل وصولاً الى دار الكتب الوطنية وفق رؤية معمارية وهندسية متكاملة.

ويشير عطورة الى ان الاعمال انطلقت في هذا المشروع قبل نحو أربعة أشهر حيث كان البناء يعاني من اضرار كبيرة نتيجة قذائف الإرهاب وبعد توصيف دقيق للواقع بدات الاعمال التي تضمنت عملية تنظيف المبنى عبر ثلاث مراحل باستخدام الأساليب والطرائق المعتمدة في تأهيل المباني الآثرية حيث جرت أعمال صيانة وترميم الواجهات الحجرية والزخارف بكل تفاصيلها بالإضافة لترميم المنجور الخشبي والبلور بأفضل الأدوات وادق المواصفات وصيانة اطارات الساعة الموزعة على أربعة اتجاهات واعادة تصنيع وتركيب واجهة الساعة من البلور المقسى وكل ذلك ترافق مع اجراء الصيانة اللازمة للأجزاء الداخلية للساعة وآلتها وهي فريدة من نوعها على مستوى العالم .

ويؤكد رئيس الجمعية أن الأعمال شارفت على نهايتها متوقعاً أن يعاد تشغيل الساعة خلال 15 يوماً ويتم حالياً استكمال تركيب الأجزاء الداخلية والقيام بأعمال الإنارة الداخلية والخارجية وفق معايير انارة المباني الأثرية بالاضافة لاستخدام تجهيزات صوتية حديثة ومتطورة بهدف إيصال صوت دقات الساعة بعد تشغيلها لأبعد مدى ممكن.

وفي سياق العمل على تاهيل الساعة تم تنظيف البئر الحجري الواقع أسفل مبنى الساعة على عمق 17 متراً حيث سيتم أيضاً اعادة تأهيل مناهل المياه الواقعة أسفل مبنى الساعة والتي يعود تاريخها لأكثر من 400 عام.

وحول هدف الجمعية من تنفيذ اعمال تأهيل ساعة باب الفرج لفت المهندس عطورة الى ان هذا العمل يندرج في سياق اهداف الجمعية الرامية للتكامل مع الجهود الحكومية لإعادة الالق والبهاء لمدينة حلب التي كانت على الدوام در

ة الشرق.وتشير المصادر التاريخية الى انه بوشر في بناء ساعة باب الفرج عام 1898م وأنجز العمل خلال عام ويتألف بناء الساعة من اربع واجهات تعلو جدرانه بشكل مائل نحو الداخل فيبدو الزنار الاول البارز من جسم البناء وفوقه مقرنصات جميلة تعتليها فتحات دائرية في كل واجهة من الواجهات الأربع ويوجد في كل فتحة قرص للتوقيت ومن خلاله كان الأهالي يتمكنون من معرفة الوقت.

ولبرج ساعة باب الفرج بناء مشابه لحد كبير يقع في المملكة المتحدة في مدينة برايتون كما ان آلة الساعة الموضوعة في المبنى هي صناعة انكليزية ولها أجراس ونغمات فريدة.

وإلى أن تعود ساعة باب الفرج للعمل يستعد أبناء الشهباء لضبط ساعاتهم على توقيتها وكلهم شغف لإعادة سماع دقاتها من جديد.

عمار العزو - سانا


   ( الأحد 2018/03/11 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 9:59 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...