الأربعاء21/8/2019
م14:44:46
آخر الأخبار
البرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبياليمن..القوات اليمنية تعلن إسقاط طائرة "إم كيو 9" بصاروخ مطور محلياشويغو يشيد بما أنجزه مركز نزع الألغام الروسي في سوريارغم الرسائل المشفرة.. تركيا مجبرة على الانسحاب من إدلبشكوك تركية بوعود الأمريكيين حول "المنطقة الآمنة"الجعفري: ضرورة إلزام الولايات المتحدة وحلفائها بإنهاء وجودهم العسكري اللاشرعي على أراضي سوريةترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالمبومبيو يتوعد بمنع ناقلة النفط الإيرانية من تسليم حمولتها إلى سوريا بكل السبلالذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار" المركزي" وافق على رفع سقوف القرض السكني إلى 15 مليون ليرة(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليبتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهاخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريامعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»87 فريقاً يتنافسون في بطولة أولمبياد الروبوت العالمي الخميس القادم بدمشقمدرسة تستحق التقديرالجيش السوري يحرر مدينة خان شيخون ويواصل تأمين المنطقةمصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبالبطاطس: فوائد عظيمة.. تعزز صحة القلب وتحمي العظام5 عوامل تنذر بإمكانية الإصابة بأمراض القلب والسكري«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير مرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطههذه حقيقة صورة الشخص المرسوم على الليرة السورية؟"السرير التلفزيوني" صار حقيقةشركات صينية توجه ضربة قاصمة لـ" واتساب " و" فيسبوك ماسنجر "عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبداللهسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لا زالت عفرين تتعرض لأبشع عدوان بربري تركي وهابي منذ بداية الحرب الظالمة على سورية ...بقلم كمال الجفا

لم يكن هناك أي مشكلة سابقة مابين قوات المعارضة وبتسمياتها المختلفة مع وحدات الحماية الكردية وبينما كان أسلوب المجموعات الجهادية الوهابية المختلفة القتل والتدمير للمناطق التي تقوم بالسيطرة عليها وخاصة المنشآت العامة الخدمية والخاصة


كانت الوحدات الكردية تقوم بحماية المنشآت والمؤسسات العامة والخاصة التي تقع في مناطق سيطرتها وتقيم مؤسسات الأمر الواقع لترسيخ نظام يمهد لمرحلة حكم ذاتي وثم انفصال مستقبلي يشمل كل الدولة الاربع المحيطة بشمال وشرق سورية ...

الدولة السورية ولترتيب اولويات الصراع تركت بعض المناطق وسلمتها لوحدات الحماية الكردية والتي كانت تقيم تفاهمات ضمنية ومقبولة مع الحكومة السورية وحتى فيها غبن كبير وعض على الجرح من قبل القيادة السورية ...
دخلت روسيا على الخط وحاولت ايضا توقيع تفاهمات فيها كثير من المغريات مع الجانب الكردي بالرغم من الامتعاض السوري تم التغاضي عنها ايضا لكن بعد بدء انحسار داعش واتجاه الأمور الميدانية لمصلحة سورية وحلفائها وفشل المشروع الأمريكي وبدء تعافي الدولة السورية بدأت الولايات المتحدة بوضع ثقلها وتحت حجة التحالف الدولي لمخاربة الأرهاب للبدء بتأسيس قواعد لدولة انفصالية اعجبت الكردي واغرته ودفعته لنقض كل تفاهماته مع السوري والروسي ....
- انتهى شهر العسل مابين المعارضة السورية وتشكيلاتها المختلفة مع مع الاكراد ...
- نفذ صبر تركيا من الاكراد وتم تصنيفهم كأكبر خطر يهدد امن ومستقبل تركيا ...
- عضت سوريا على جروح كثيرة ساهم الاكراد في انتانها وتقيحها ..
- غضبت روسيا وضاعفت من حجم فاتورة انتقامها القادم لخيانة الاكراد لها ...
- العراق تحمل كثيرا من السياسات الكردية وقسم ظهر مشروعها في كركوك ...
- ايران ايضا تحيك مشروعها بهدوء ضد الطموحات الكردية ...
لم يبقى للاكراد عصا غليظة يكملون بها مشروعهم الانفصالي الا الولايات المتحدة في الواجهة واسرائيل والسعودية والأمارات في الخفاء ....
وصلنا الى ما وصلنا اليه ...
قرار لارجعة عنه من الدول الخمسة ...
روسيا وتركيا وايران وسورية والعراق لامكان لدولة كردية في سورية مهما كان الثمن ....
عفرين هي البداية ...
وصلت الأمور الى ماوصلت اليه ...
كسر ظهر المشروع الأنفصالي في عفرين حتما ولو أرادت تركيا اجتياح عفرين خلال ساعات لفعلتها وقادرة منطقيا على تنفيذ هذه الخطة ...
فتحت تركيا خط أمداد مابين مناطق درع الفرات وأدلب وقوافل الوقود ستعود خلال ايام وعبر شمال شرق سورية عبر الاخوة الأكراد في شرق الفرات ....
تركيا نفذت ووصلت الى ما تريده ...
غباء صالح مسلح وفريقة هو المسؤول عن كل ماجرى في عفرين ولو كان فعلا لديه اي مسؤولية اخلاقية لأوقف مسلسل القهر والعذاب الذي يعانيه مدنيي عفرين .....
الامور تتجه كما أعتقد الى مايلي ...
- ممنوع دخول تركيا الى عفرين المدينة وستتوقف العمليات الليلة او غدا ...
- سيكون هناك تدخل روسي وسوري لانهاء المعانات والازمة الانسانية في عفرين ....
- سيتم انهاء مايسمى الأدارة الذاتية وبضمانة روسية ايرانية ....
عفرين كانت الدرس الذي يجب ان يتعلمه باقي الرؤوس الحامية في منبج ...
وبعدها شرق الفرات ...
لادولة كردية مستقلة في سورية ...
لاوجود ولا أحتلال امريكي ولا تقسيم لسورية ...
نقطة على السطر ...
 


   ( الأربعاء 2018/03/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2019 - 12:37 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...