-->
الاثنين17/6/2019
م18:36:17
آخر الأخبار
وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديمجدداً....(قاصف) تستهدف مطاراً سعودياً... وواشطن تعترف بإسقاط طائرة لهاالسعودية تطلب النجدة بسبب صاروخ "كروز" اليمنيوفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةاندلاع حرائق في الأراضي الزراعية جراء اعتداء إرهابي بالقذائف الصاروخية على قرى بريف حماة الشمالي.. ووحدات الجيش ترد“الدولي للصحفيين” يتبنى مشروع قرار برفع العقوبات عن الإعلام السوريقاعدة التنف وعودة داعش للتحرك في البادية السوريةالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناللواء باقري: إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمزاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا اليك بعض الاشياء الواجب تدريب اولادك عليها فى سن مبكر:مجلس الشعب يقر قانونا يجيز تعيين 5 بالمئة من الخريجين الأوائل للمعاهد التقنية دون مسابقة سلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةمسؤول في "الجيش الحر": السعودية قررت إيقاف الدعم عن المناطق الخاضعة لسيطرة "الجيش الحر" في الشمال السوريتقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد انتهاء مهلة الإخلاء للمخالفين على أرض مشروع الديماس السكني … العلان لـ«الوطن»: المخالفات بؤرة فساد وبعض المواطنين ينصبون ويحتالون ويبيعونأستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الغوطة: سيناريو حلب ومصر بدلاً من تركيا ....بقلم حميدي العبدالله

بات واضحاً في ضوء حجم الحشود العسكرية، وفي ضوء تصريحات المسؤولين السوريين، وتصريحات المسؤولين الروس، ولا سيما التصريحات الروسية التي صدرت على أعلى المستويات بعد التصويت على قرار مجلس الأمن 2401،


 أنّ الهدنة التي دعا إليها مجلس الأمن عبر هذا القرار لا تعني وقف عملية استعادة الغوطة الشرقية إلى كنف الدولة وإلغاء الوجود المسلح في هذه المنطقة، سواء كان المسلحون ينتمون إلى التنظيمات الإرهابية، أم إلى التنظيمات المصنّفة من قبل الغرب تنظيمات معتدلة، ولعلّ تصريح وزير خارجية روسيا الذي أكد فيه أنّ أحرار الشام وجيش الإسلام مستثنيان من الهدنة لأنهما كيانات تتعاون مع جبهة النصرة، يؤكد ذلك. وواضح أيضاً من تصريحات المسؤولين الروس، ولا سيما بعد اجتماع مجلس الأمن الروسي برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين والذي عقد بعد صدور قرار مجلس الأمن، وكرّس للبحث في وضع الغوطة، وما أعقبه من إعلان لهدنة يومية تبدأ عند الساعة التاسعة من صباح كلّ يوم وتنتهي عند الساعة الثانية، أنّ العملية العسكرية مستمرة في هذه المنطقة وفقاً للسيناريو ذاته الذي وُضع لاستعادة الأحياء الشرقية من مدنية حلب.


سيناريو تحرير الأحياء الشرقية قضى بأن تستمرّ العملية العسكرية حتى استعادة هذه الأحياء بشكل كامل، ورفض أيّ هدنة تعني بقاء المجموعة المسلحة داخل هذه الأحياء مهما بلغت الضغوط الإقليمية والدولية، هذا أولاً، وقضى هذا السيناريو ثانياً أن تكون روسيا إلى جانب الدولة السورية، والجيش السوري في مواجهة أيّ تهديدات خارجية تسعى لعرقلة التقدّم وتحقيق السيطرة الكاملة والاستعداد لمواجهة كلّ الاحتمالات، بما في ذلك التصدي لأيّ اعتداء خارجي من أيّ دولة جاء هذا الاعتداء، ولذلك تولت القيادة الروسية، السياسية والعسكرية، الإعلان عن الخطوات الميدانية المواكبة عملية الجيش، وقضى سيناريو حلب ثالثاً، أن تتولى تركيا الاتصال مع المجموعات المسلحة لتأمين تسوية من يريد تسوية وضعه وسحب من يريد الانسحاب إلى خارج الأحياء الشرقية.

اليوم يتكرّر السيناريو ذاته مع فارق وحيد، أنّ تركيا لن يكون لها أيّ دور في هذه المنطقة، وأنّ مصر بسبب علاقاتها الجيدة مع المملكة العربية السعودية، الداعم الرئيسي لمسلحي الغوطة، وعلاقتها الطيبة مع روسيا، وأيضاً بسبب علاقاتها مع الدولة السورية، مرشّحة لأن تلعب الدور الذي لعبته تركيا في حلب لجهة تسهيل خروج أو تسوية أوضاع مسلحي الغوطة.

البناء


   ( الجمعة 2018/03/02 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 4:23 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...