-->
الاثنين24/6/2019
ص9:50:44
آخر الأخبار
سلاح الجو اليمني المسير يستهدف مطاري جيزان وأبهاترامب ردا على احتمال فتح تحقيق في مقتل خاشقجي : نحتاج إلى أموال السعوديةبري يرفض "صفقة القرن": لبنان لن يشارك في بيع فلسطيندبلوماسي سعودي: زمن الحرب مع (إسرائيل) انتهى واستقبال (الإسرائيليين) في السعودية مسألة وقتاجتماع روسي أميركي إسرائيلي بالقدس المحتلة … تعزيزات عسكرية شمالاً والحربي يغير على معاقل الإرهاب في جسر الشغورالمفتي حسون: سورية تدفع اليوم ضريبة الحفاظ على كرامتها ورفضها للهيمنةبرلماني سوري يكشف حقيقة المبادرة الأمريكية للحل في سورياأمطار متوقعة فوق المرتفعات الساحلية وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق الجبليةإيران: الهجمات الإلكترونية الأميركية علينا "فشلت"ترامب عن العلاقات مع السعودية: لنأخذ أموالهممجلس الوزراء: تخصيص 25 بالمئة من مستوردات القطاع الخاص الممولة من المركزى للسورية للتجارةعملية تخريبية تستهدف خطوط المرابط النفطية في بانياس…والورشات المختصة تقوم بإصلاح الأضرارماذا وراء تراجع ترامب عن الحرب؟ .....قاسم عزالدين هل دخلت الدراما مرحلة تمجيد البطل الخارج على القانون؟أحداث دون سن البلوغ يشكلون عصابة أشرار .. وقسم شرطة عرنوس يلقي القبض عليهموفاة 4 أشخاص بحادث تصادم على طريق الحسكة القامشليترتيب أقوى خمسين جيش في العالم، أربع دول عربية في القائمةوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة 33 فريقاً في المسابقة البرمجية للمعهد العالي للعلوم التطبيقية والجامعة الافتراضية-فيديوالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانرمايات مركزة ضد تحركات الإرهابيين في ريفي إدلب وحماةبأسلوب حرب الاستنزاف ... الجيش يوسع محاور الاستهداف إلى ريف حلبسلسلة فنادق فورسيزونز العالمية تتخلى عن إدارة فندقها في دمشقمجلس محافظة دمشق يوافق على الإعلان عن المخطط التنظيمي لمنطقة القابون الصناعي5 فواكه سحرية لعلاج الصلعللتخلص من دهون البطن.. احذر هذه الأطعمة!فيلم «أمينة» يحصد جائزة أفضل إخراج في مهرجان مكناس الدوليسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّحذاء "رجل الماعز" أحدث صيحات الموضة لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"فيديو مذهل يكشف عالما مخفيا داخل أجسادنا!بعد عملة "ليبرا" هل يتحول فيسبوك إلى امبراطورية رقمية؟صاروخٌ إيراني .. يضع ترامب وخصومه وحلفائه في الزاويةمعركة تحرير إدلب… والخيارات التركية

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون

أكثر الأوصاف التي استمالت أذني واسترعت انتباهي وتركز حولها فضولي اثر وصول طائرات سوخوي 57 الروسية الى سورية على نحو مفاجئ ..


 هو قول أحد الخبراء البريطانيين بأن هذه الطائرات هي "أطباق طائرة" بكل معنى الكلمة لما مايلف خصائصها وامكانياتها من غموض لايقل عن الغموض الذي يلف الأطباق الطائرة .. ولكن مايتسرب من تقارير غربية عن امكانات هذه الطائرات يشير الى أنها طائرات غامضة القدرات والامكانات التي لاشك أنها خارقة وبأنها افضل ماأنجزه علم الطيران من عبقرية الانجاز البشري حسب مايشير اليه العسكريون ..

ويتم تداول خبر وصول هذه الطائرات بين الخيراء والسياسيين في صمت مشوب بالدهشة من هذه الخطوة الروسية غير المتوقعة والمذهلة والتي لايمكن أن تكون عبثا .. وهو أمر لم يقدم عليه الاتحاد السوفييتي نفسه في ذروة الحرب الباردة منذ أزمة الصواريخ في خليج الخنازير .. فهذه من أحدث الطائرات الاستراتيجية في العالم بل وفي التاريخ حتى الآن واعدادها لاتزال محدودة .. ولكنها تصل الى سورية في مهمة خاصة جدا .. وتكاد تسبب قلقا يساوي القلق من وصول الصواريخ السوفييتية الى خليج الخنازير في كوبا .. ولكن الفارق هو أن روسية اليوم هي التي تريد اخراج أميريكا من محيطها الحيوي وليست أميريكا التي تريد اخراج روسيا من محيطها الحيوي ..

الاميريكيون يقولون بحذر انها مجرد عملية تدريب روتينية لاجراء اختبارات ميدانية لهذه الطائرات الحديثة .. ولكن الروس لايمكن أن يضعوا احدى افضل الطائرات في العالم للاختبار الميداني لان المنطقة تشهد احتشادا للأسلحة والتكنولوجيا الغربية وهذا الاصطفاف بين المعسكرين لايمكن أن يكون فيه اي مجال للتجريب والاختبار بل لكل ماهو مجرب ومثبت القدرات لأن النزال هنا لايقبل الاحتمال بالهزيمة حتى ولو كان 1% خاصة أن الاميريكيين مشهورون بغدرهم وتمرسهم في الطعن من الخلف .. فمن الملاحظ أن الطائرات الروسية التي تشارك في الحملة السورية على الارهاب والرابضة في حميميم تتوضع وسط مربع ناتوي أضلاعه بين تركيا وقبرص واسرائيل والاردن وشرق سورية والعراق .. فكل عيون ومجسات حلف الناتو تتابعها لحظة بلحظة .. ففي الشمال قواعد تركيا وقاعدة انجرليك ومحطات حلف الناتو .. وفي قبرص قواعد للناتو ولبريطانية .. وفي الجنوب "اسرائيل" .. والى جانبها الاردن (وهو قاعدة بريطانية كبيرة) .. والى الغرب بدأ الاميريكون ينشرون محطات وقواعد بين العراق ونهر الفرات .. ولذلك فان هذه الطائرات الروسية الخارقة ليست في مهمة تدريبية وليست في مهمة اختبارات ميدانية .. ولكن مما لاشك فيه أنها طائرات لها مهمة خاصة جدا لها علاقة بتطورات عسكرية حساسة جدا حصلت أو ستحصل .. وربما يتعلق بمعادلة ردع صارمة لمنع مغامرة من مغامرات الجنرالات الاميريكيين ذوي الرؤوس الحامية الذين يريدون في مرحلة تحرير الغوطة القادمة (أو ادلب لاحقا) اللعب بالنار وتحريك سيناريوهات شيطانية ..

من الملاحظ أن الطائرات وصلت بعد احتكاك بين روسيا والغرب عبر اسقاط السوخوي 25 .. والتي تلاها مباشرة اسقاط الـ ف16 الاسرائيلية .. ومن الجلي أن هناك رغبة روسية في اثبات العزم الروسي على تغيير النظام العالمي بدءا من الشرق الأوسط .. ومنها الاصرار على اظهار التفوق الروسي الجوي على كل تقنيات الجو الغربية التي قد تحاول القيام بعملية غادرة للخروج من المأزق الذي وصلت اليه ..

مهما يكن سبب وصول الأطباق الطائرة الروسية الى سورية فان هذا يدل على أن الزمن تغير كثيرا .. وماسيتغير في قادمات الايام أكثر .. هناك ثقل جديد في العالم يتشكل .. والاميريكيون سيخرجون وأطباقهم فارغة من هذا الشرق الذي احرقوه من أجل أن يملؤوا أطباقهم بالنفط والغاز والذهب ..

فعندما تصل الأطباق الطائرة .. فهذا يعني أنه يجب على رعاة البقر وحلفائهم العودة بأطباقهم فارغة .. وربما بلا أطباق على الاطلاق .. بل أيد خاوية الوفاض .. وسأتمنى أن تخرج قطعان رعاة البقر حتى بلا أيد ولاأذرع .. ولا أرجل .. على نقالات وكراسي متحركة ..


   ( السبت 2018/02/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2019 - 7:54 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

عنزة تقتل تمساحا يزن 300 كغ (فيديو) بالفيديو... سرعة بديهة أم تنقذ طفلها من الموت المحقق بالفيديو... عريس يرش عروسه بالتراب شاهد.. رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته! ثعبان يفاجئ قائد سيارة في مشهد مذهل شاهد... نسر أمريكي يقوم بتصرف نادر مثل البشر ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية المزيد ...