الأربعاء21/8/2019
م17:46:14
آخر الأخبار
البرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبياليمن..القوات اليمنية تعلن إسقاط طائرة "إم كيو 9" بصاروخ مطور محلياإصابة طفلين شقيقين نتيجة انفجار لغم من مخلفات إرهابيي (داعش) بريف دير الزورمؤسسة الخطوط الحديدية: 34 رحلة يومياً إلى معرض دمشق الدوليشويغو يشيد بما أنجزه مركز نزع الألغام الروسي في سوريارغم الرسائل المشفرة.. تركيا مجبرة على الانسحاب من إدلب ترامب: سنرسل أسرى "داعش" إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروباترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالمالذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار" المركزي" وافق على رفع سقوف القرض السكني إلى 15 مليون ليرة(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليبتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهابالفيديو ...مظاهرة حاشدة في سراقب بريف ادلب، أحرق خلالها المتظاهرون صور الارهابي أبو محمد الجولانيخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريا1268 طالبا يشاركون في اختبارات المرحلة الأولى للقبول في المركز الوطني للمتميزين87 فريقاً يتنافسون في بطولة أولمبياد الروبوت العالمي الخميس القادم بدمشقالجيش السوري يحرر مدينة خان شيخون ويواصل تأمين المنطقةمصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبالبطاطس: فوائد عظيمة.. تعزز صحة القلب وتحمي العظام5 عوامل تنذر بإمكانية الإصابة بأمراض القلب والسكري«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير قميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطه"السرير التلفزيوني" صار حقيقةشركات صينية توجه ضربة قاصمة لـ" واتساب " و" فيسبوك ماسنجر "عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبداللهسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لماذا بعد إسقاط الـ أف 16 هناك تحوّلٌ كبيرٌ؟ ....بقلم حميدي العبدالله

وصف معلقون إسرائيليون ما جرى يوم السبت الماضي وسقوط طائرة أف 16 وإصابة طائرة إسرائيلية من طراز أف 15 بأنه «أكثر من مواجهة، وأقلّ من حرب». بل ذهبت صحيفة «هآرتس» أبعد من ذلك، وقالت إنّ افتراض «التفوّق بالقوة وصل إلى النهاية».


معروف أنّ الطرف الإسرائيلي هو الطرف الأقوى في معادلة الصراع القائم بين منظومة المقاومة من جهة، وبين العدو الصهيوني وحلفائه الأميركيين وبعض حكومات المنطقة من جهة أخرى. الأطراف الفاعلة في هذا الصراع إضافةً إلى الكيان الصهيوني، هي الولايات المتحدة وتركيا والمملكة العربية السعودية، ولا سيما عند الحديث عن الحرب على سورية، وهي ساحة المواجهة الأهمّ بين الطرفين.


إسقاط الطائرة الإسرائيلية أف 16 وإصابة طائرة أخرى من طراز أف 15، وما يمثله ذلك من كسر التفوّق الجوي الإسرائيلي، ودلالات ذلك لجهة جاهزية القوات السورية وتحديداً وسائل الدفاع الجوي لإسقاط طائرات أميركية، مثلما حدث عام 1983 في لبنان، وأيضاً إسقاط طائرات تركيا من طراز الطائرة الإسرائيلية التي سقطت في سورية، كلّ ذلك معطوفاً على مواقف حلفاء سورية الذين أعلنوا على لسان قائد عمليات حلفاء الجيش السوري، وبيان حزب الله حول إسقاط الطائرات الإسرائيلية، ودعوة روسيا إلى احترام سيادة سورية وعدم تعريض الجنود الروس المنتشرين في سورية للخطر، ورفضها لأيّ عدوان على سورية، يؤكد حصول تحوّل كبير. يعزز هذا التحوّل أنّ الأطراف الأخيرة التي اعتدت على سورية، بعضها أقلّ قوة من «إسرائيل» وبعضها حتى لو كان أكثر قوة من «إسرائيل» فلديه متاعب وتحدّيات كثيرة. فالولايات المتحدة تواجه تحدّي التورّط في حرب ثالثة غير حربيها على العراق وأفغانستان التي لم تحقق فيهما أيّ نجاح، وباتت هذه الحروب عبئاً عليها، وترفض غالبية الشعب الأميركي وحتى النخبة الحاكمة التورّط في حرب ثالثة أكثر خطورة، كما أنّ قواتها في سورية تتواجد في منطقة محدودة، ومحاصرة من كافة الجهات، وتركيا تواجه متاعب الحرب مع حزب العمال الكردستاني والآن غزوها لعفرين يعزّز مآزقها ويجعلها في وضع صعب لا يؤهّلها لأن تستمرّ في أن تكون الطرف الأقوى في الحرب على سورية. أما المملكة العربية السعودية، فهي باتت غارقة في رمال الحرب اليمنية، وما ترتبه هذه الحرب من كلفة مالية وبشرية، تدفع الحكومة السعودية لإعادة النظر بأولوياتها، وهذا ما يعكس الخسارة في الحضور التمويلي وإرسال الإرهابيين إلى سورية لأنّ الأولوية لجبهة اليمن.

كلّ ما تقدّم يؤكد أنّ الدول التي انخرطت في الحرب على سورية، باتت تواجه تحديات تجعل سورية وحلفاءها في وضعية أفضل، وهذا ما يعني تراجع القدرة الإسرائيلية على المزيد من الاعتداء على سورية، ورفع كلفة أيّ اعتداء جديد، وكلّ ذلك يشكل تحوّلاً كبيراً وربما غير مسبوق في معادلة القوّة بين معسكر المقاومة والمعسكر المعادي.


   ( الأحد 2018/02/18 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2019 - 5:03 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...