-->
الاثنين17/6/2019
م23:29:4
آخر الأخبار
الذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهأهالي قرية الشيخ حديد بريف حماة: الإرهابيون يتعمدون حرق محاصيلنا لكننا متمسكون بأرضنا بحماية رجال الجيشنائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطرافأهالي الوضيحي يروون تفاصيل المجزرة التي ارتكبها إرهابيو “جبهة النصرة” في قريتهموفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةطهران: نهج السعودية الخاطئ لم يجلب سوى الحروب والدمارالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا وزير التربية ينفي تسرب أسئلة الرياضيات للثالث الثانوي العلميإلغاء امتحان الرياضيات لشهادة التعليم الأساسي في مركزين بحماةاستشهاد وجرح عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بالقامشليسلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

رقعة الحرب السورية , جيوبوليتيك النفط والمياه..د. ليلى نقولا / الثبات

يقوم وزير الخارجية الأميركي؛ ريكس تيلرسون، بزيارة لتركيا تستمر يومين، في وقت تعاني العلاقات التركية الأميركية توتراً غير مسبوق، وقد لا يكون مبالَغاً به وصف العلاقة التركية الأميركية اليوم بأنها في أسوأ وضع لها منذ عام 1974، أي منذ الأزمة القبرصية، خصوصاً أنه يبدو أن الأميركيين ليسوا بصدد التراجع عما يقومون به في سورية لاحتواء الغضب التركي؛ في ظل تصعيد لفظي أردوغاني يومي، وتهديدات باستهداف القوات الأميركية الداعمة للأكراد في سورية.


واللافت أن الولايات المتحدة اليوم، وبعدما حاولت إفشال مؤتمر سوتشي حول سورية بشتى الوسائل، انتقلت إلى التصعيد الميداني على الأرض، لفرض خطوط حمراء على جميع اللاعبين؛ في مؤشر واضح إلى أن عهد "القيادة من الخلف" التي أعلنتها إدارة أوباما قد انتهت. ففي وقت متسارع وقصير زمنياً، شنّ التحالف الدولي غارات على قوات حليفة للجيش السوري من العشائر العربية، بعدما اتهمها الأميركيون بمحاولة التقدم إلى مناطق تسيطر عليها مجموعات من "قوات سورية الديمقراطية"، وشنّ الجيش "الإسرائيلي" ضربات جوية على أهداف في سورية، قامت بعدها الدفاعات السورية بإسقاط طائرة "أف 16"، منهية عهد السكوت على العدوان "الإسرائيلي" المستمر على السيادة السورية.

ولعل السياق الذي تجري فيه العمليات العسكرية الأميركية في سورية، تشير إلى مخاطر كبيرة على وحدة الأراضي السورية في أكثر من بقعة جغرافية، وأهمها في الشمال والجنوب، والهدف: النفط والمياه.

في الشمال: تجري محاولة عزل الجغرافيا السورية الواقعة على شمال وشرق نهر الفرات عن باقي الجغرافيا السورية كلياً، وتفريغها من المكوّن العربي، أو على الأقل عدم السماح للعرب السوريين النازحين بالعودة،مما يعطي الأرجحية للمكون الكردي، وقد كان واضحاً وجود خطة تهجيرية متعمَدة تهدف إلى تغيير ديمغرافي، وإفراغ الأرض من خلال قيام التحالف بتدمير جميع الجسور على نهر الفراتبحجة قتال "داعش"، ثم إغراق الجسر العائم الذي أقامه الروس،والذي سمح بعودة سريعة للنازحين إلى دير الزور، وانتقال المساعدات الإنسانية عبره، وقد اتهمت وزارة الدفاع الروسية الأميركيين بإغراق الجسر، إذ ارتفعت مياه نهر الفرات بشكل حاد في 6 شباط 2018، على الرغم من عدم وجود أمطار غزيرة في المنطقة، وارتفع منسوب المياه على طول النهر فجأة إلى عدة أمتار، وزادت سرعة جريان مياه النهر بمقدار الضعفين، وفي اليوم التالي أنهار الجسر المركّب، وهذا يخدم بالأساس خطة السيطرة على حقول النفط الكبرى، فيتمّ تبادل المنافع بين الكرد والأميركيين؛ إعلان دويلة وحماية عسكرية مقابل سيطرة نفطية وتحكّم بمياه الفرات، وذلك لأن المنطقة تحتوي على أهم مصادر الغاز والنفط السوريين، بالإضافة إلى أكبر السدود السورية (سد الطبقة)، والذي يؤمّن الطاقة الكهربائية للعديد من المناطق.

وفي الشمال أيضاً، فإن الأراضي التي يسيطر عليها الأتراك، وتلك التي يعدون بـ"تحريرها من المجموعات الكردية لإعادتها إلى سكانها الأصليين"، يُخشى أن تتعرض لـ"التتريك"، خصوصاًأن عبارة "السكان الأصليين" بالنسبة لأردوغان قد لا تعني السوريين، بل الأتراك العثمانيين، وذلك انطلاقاً من إيمانه أن كل البلاد العربية، وصولاً إلى اليمن وليبيا، هي أراضٍ خسرتها تركيا منذ مئة عام فقط، ولعل رفع العلم التركي على المؤسسات الرسمية في تلك المناطق، وتعليم اللغة التركية، يؤشرانإلى نوايا أردوغان الحقيقية في الشمال السوري.

أما في الجنوب، فيكمن الخطر في الطمع "الإسرائيلي" في حوض اليرموك من ضمن طمعه الدائم بالمياه العذبة، فبعدما تعذّر قضم المناطق اللبنانية حتى الليطاني، تطمح "إسرائيل"باستغلال وجود "داعش" في تلك المنطقة، للسيطرة على الحوض، وذلك من ضمن الخطط "الإسرائيلية" لتحقيق الأمن المائي، والذي يُعتبر جزءًأ لا يتجزأ من الأمن القومي "الإسرائيلي".

وهكذا، نستنتج أنه بالرغم من التقدُّم الميداني الواسع الذي حققه الجيش السوري وحلفاؤه، إلا أن ثروات سورية الطبيعية مازالت تحت خطر المشاريع الدولية للسيطرة والتحكم، باعتبار أن من يتحكم بمصادر الطاقة والمياه سيمتلّك أرجحية تفاوضية في أي مفاوضات حول مستقبل سورية، وقد تكون الخطة السورية الحالية هي الانتهاء من تهديد العاصمة والمدن الرئيسية، وترك تلك المناطق لمرحلة لاحقة، خصوصاً أن التجارب التاريخية تشير إلى عدم تشبّث الأميركيين في أي أرض تشهد مقاومة ضد وجودهم.


   ( الجمعة 2018/02/16 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 9:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...