-->
الاثنين17/6/2019
م22:37:57
آخر الأخبار
الذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهأهالي قرية الشيخ حديد بريف حماة: الإرهابيون يتعمدون حرق محاصيلنا لكننا متمسكون بأرضنا بحماية رجال الجيشنائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطرافأهالي الوضيحي يروون تفاصيل المجزرة التي ارتكبها إرهابيو “جبهة النصرة” في قريتهموفاة 6 أشخاص وإصابة آخرين خلال إخمادهم الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية بريف الحسكةطهران: نهج السعودية الخاطئ لم يجلب سوى الحروب والدمارالولايات المتحدة وبريطانيا ترسلان قوات إلى منطقة الخليج...هل تستعدان لضرب إيراناغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .خلافاً للتوقعات زيادة الحوالات لم تخفّض الدولار أمام الليرة والسعر تجاوز عتبة 590 …هل هي «صفقة القرن» فعلاً؟ ....فخري هاشم السيد رجبمعركة إدلب .. ومأزق تركيا الاستراتيجيبالجرم المشهود ...فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق يلقي القبض على أحد مروجي العملة المزيفةالقبض على عصابة انتحلت صفة دورية أمنية لترهيب المواطنين بقوة السلاح .وزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سوريا وزير التربية ينفي تسرب أسئلة الرياضيات للثالث الثانوي العلميإلغاء امتحان الرياضيات لشهادة التعليم الأساسي في مركزين بحماةاستشهاد وجرح عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بالقامشليسلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماةوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟لإنقاذ حياة والده... طفل يأكل 5 وجبات يوميارغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمخوفا من الحوادث الخطيرة... "فورد" تسحب أكثر من مليون سيارةنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان موسكو تمتلك تصوّراً للحل... وتنتظر قمة العشرين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

لِمَ لم تحسم الغوطة الشرقية،، جيرة الموت لدمشق ...بقلم ديمة ناصيف

عندما بدأ الجيش السوري في العام ٢٠١٤ بعملية درع العاصمة لحماية طوق دمشق وابعاد ،قبل اخراج الوجود المسلح من الغوطتين الغربية والشرقية وتامين الطرق نحو المطار ، وجبهة الجنوب ودرعا .خاض الكثير من المعارك مهد لها أهليا وعسكريا . 


فأهليا : قام باجراء سلسلة من التسويات المحلية لمن ارتضى التسوية على العمل العسكري . وقطع خطوط الامداد و اجبر المسلحين على الانكفاء خلف خطوط دفاع ضيقة .

وعسكريا: استعاد الجيش معظم القرى والبلدات الاساسية ، كالمليحة ودير العصافير وداريا وغيرها.
ولم تتوقف العمليات وتم استعادة كامل القلمون والغوطة الغربية والقطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية ومعظم البادية ، وهي كلها مناطق شكلت طرق إمداد لمسلحي الغوطة التي كانت تخضع في تمويلها وإمدادها وإدارة معاركها لغرفة الموك في عمان التي تديرها المخابرات الاسرائيلية والاردنية والسعودية ،
وطبيعي أن يكون هناك من يقول : هل يمكن أن تتحرر كل تلك المناطق ولا تتحرر الغوطة أو دوما ؟ وهل يعقل أن الجيش الذي استعاد معظم مساحات سوريا غير قادر على استعادة جوبر !!!
قبل أن أخوض في أسباب تأخر الحسم فيما تبقى من مناطق الغوطة الشرقية تحت سيطرة المسلحين،

هل يمكن أن نصدق أن الجيش لا يريد تحرير هذه المناطق؟ أو أن لامانع لديه من استهداف بيئته الحاضنة والموالية يومياً بالهاون؟ أو أن هناك أحد أو عشرات المستفيدين من المعابر والحصار ولأجلهم لا قرار بالحسم!!

لم تحسم الغوطة الشرقية: لان هناك جبهات أكثر أولوية للجيش خلال السنوات الماضية والمشاريع العابرة من الحدود( وأكبرها داعش) كانت أشد خطرا من أن تؤجل، 
ولم تحسم الغوطة الشرقية: لأن ٣٥٠ الف مدني يعيشون في كتل اسمنتية متلاصقة مع المسلحين وكلما اشتد القصف الجوي تبدأ الضغوط الدولية إما بذريعة قصف المدنيين أو استخدام الغازات السامة
ولم تحسم الغوطة الشرقية: لان أنفاقا حفرت على كامل مساحة الغوطة( استفاد فيها المسلحون من شبكات الصرف الصحي واجبار المعتقلين والمخطوفين على حفرها) وتشكل تحصينات للمسلحين ولا تتأثر بالقصف الجوي ( في جوبر الامر اسوأ بكثير لانها انفاق طابقية ولطالما تعرضت القوات لكمائن بسبب هذه الانفاق ومباغتة المسلحين لهم من ظهيرهم)
ولم تحسم الغوطة الشرقية: لانها تحتاج ما لايقل عن عشرة الاف مقاتل لخوض معارك في مناطق تتداخل فيها الابنية السكنية والبساتين وبمساحة ٢٥٠ كم٢أو أكثر لمواجهة ٢٥ الف مسلح من جيش الاسلام وفيلق الرحمن والنصرة وأحرار الشام
والجيش يخوض معارك على كامل مساحة سوريا والاف الشهداء والجرحى

لا شك أن الهاونات موت عبثي ومجازر متنقلة ،، لكن هل عرفنا كم هو عدد الشهداء من أجل ادارة المركبات وحدها ( مثلاً) قبل أن يدفعنا الحزن والغضب لتفسير أسباب عدم انهاء مجاورة الموت اليومي لدمشق!!!


   ( الأربعاء 2018/02/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/06/2019 - 9:25 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...