الأربعاء21/8/2019
م17:46:39
آخر الأخبار
البرهان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا للمجلس السيادي السودانيلا تشككوا بالرئيس عون...فهو لن يحيد..الاعلامي سامي كليبالسعودية تعترف بمصرع 6 من قوات الجيش السعودي في الحد الجنوبياليمن..القوات اليمنية تعلن إسقاط طائرة "إم كيو 9" بصاروخ مطور محلياإصابة طفلين شقيقين نتيجة انفجار لغم من مخلفات إرهابيي (داعش) بريف دير الزورمؤسسة الخطوط الحديدية: 34 رحلة يومياً إلى معرض دمشق الدوليشويغو يشيد بما أنجزه مركز نزع الألغام الروسي في سوريارغم الرسائل المشفرة.. تركيا مجبرة على الانسحاب من إدلب ترامب: سنرسل أسرى "داعش" إلى بلادهم إذا لم تستعدهم أوروباترامب "يعاقب" الدنمارك بعد رفض بيع أكبر جزيرة بالعالمالذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار" المركزي" وافق على رفع سقوف القرض السكني إلى 15 مليون ليرة(هدف إسرائيل الاستراتيجي في سورية) مركز بيغين السادات للدراسات الاستراتيجية .... أ. تحسين الحلبيلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليبتوقيف أربعة أشخاص من مروجي المواد المخدر ة في دمشق وضبط (10) عشرة كيلوغرامات من مادة الحشيش المخدرالقبض على أخطر عصابة في اللاذقية قامت بسرقة أكثر من /50/ دراجة نارية وترويج المواد المخدرة وتعاطيهابالفيديو ...مظاهرة حاشدة في سراقب بريف ادلب، أحرق خلالها المتظاهرون صور الارهابي أبو محمد الجولانيخالد جبريل : رفات الجندي الإسرائيلي الذي سلّم إلى تل أبيب بقي نصفه في سوريا1268 طالبا يشاركون في اختبارات المرحلة الأولى للقبول في المركز الوطني للمتميزين87 فريقاً يتنافسون في بطولة أولمبياد الروبوت العالمي الخميس القادم بدمشقالجيش السوري يحرر مدينة خان شيخون ويواصل تأمين المنطقةمصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونوزير الأشغال يطلع على مخططات مشروع تنظيم مخيم اليرموك و القابون ‏وزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبالبطاطس: فوائد عظيمة.. تعزز صحة القلب وتحمي العظام5 عوامل تنذر بإمكانية الإصابة بأمراض القلب والسكري«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير قميص لأوباما بـ"ثقوب وروائح" يباع بـ 120 ألف دولارمرحاض من الذهب في قصر بلينهايم لاستخدام الزوار وهذه شروطه"السرير التلفزيوني" صار حقيقةشركات صينية توجه ضربة قاصمة لـ" واتساب " و" فيسبوك ماسنجر "عن الفرق بين معركة إدلب والمعارك السابقة بقلم حميدي العبداللهسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

لِمَ لم تحسم الغوطة الشرقية،، جيرة الموت لدمشق ...بقلم ديمة ناصيف

عندما بدأ الجيش السوري في العام ٢٠١٤ بعملية درع العاصمة لحماية طوق دمشق وابعاد ،قبل اخراج الوجود المسلح من الغوطتين الغربية والشرقية وتامين الطرق نحو المطار ، وجبهة الجنوب ودرعا .خاض الكثير من المعارك مهد لها أهليا وعسكريا . 


فأهليا : قام باجراء سلسلة من التسويات المحلية لمن ارتضى التسوية على العمل العسكري . وقطع خطوط الامداد و اجبر المسلحين على الانكفاء خلف خطوط دفاع ضيقة .

وعسكريا: استعاد الجيش معظم القرى والبلدات الاساسية ، كالمليحة ودير العصافير وداريا وغيرها.
ولم تتوقف العمليات وتم استعادة كامل القلمون والغوطة الغربية والقطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية ومعظم البادية ، وهي كلها مناطق شكلت طرق إمداد لمسلحي الغوطة التي كانت تخضع في تمويلها وإمدادها وإدارة معاركها لغرفة الموك في عمان التي تديرها المخابرات الاسرائيلية والاردنية والسعودية ،
وطبيعي أن يكون هناك من يقول : هل يمكن أن تتحرر كل تلك المناطق ولا تتحرر الغوطة أو دوما ؟ وهل يعقل أن الجيش الذي استعاد معظم مساحات سوريا غير قادر على استعادة جوبر !!!
قبل أن أخوض في أسباب تأخر الحسم فيما تبقى من مناطق الغوطة الشرقية تحت سيطرة المسلحين،

هل يمكن أن نصدق أن الجيش لا يريد تحرير هذه المناطق؟ أو أن لامانع لديه من استهداف بيئته الحاضنة والموالية يومياً بالهاون؟ أو أن هناك أحد أو عشرات المستفيدين من المعابر والحصار ولأجلهم لا قرار بالحسم!!

لم تحسم الغوطة الشرقية: لان هناك جبهات أكثر أولوية للجيش خلال السنوات الماضية والمشاريع العابرة من الحدود( وأكبرها داعش) كانت أشد خطرا من أن تؤجل، 
ولم تحسم الغوطة الشرقية: لأن ٣٥٠ الف مدني يعيشون في كتل اسمنتية متلاصقة مع المسلحين وكلما اشتد القصف الجوي تبدأ الضغوط الدولية إما بذريعة قصف المدنيين أو استخدام الغازات السامة
ولم تحسم الغوطة الشرقية: لان أنفاقا حفرت على كامل مساحة الغوطة( استفاد فيها المسلحون من شبكات الصرف الصحي واجبار المعتقلين والمخطوفين على حفرها) وتشكل تحصينات للمسلحين ولا تتأثر بالقصف الجوي ( في جوبر الامر اسوأ بكثير لانها انفاق طابقية ولطالما تعرضت القوات لكمائن بسبب هذه الانفاق ومباغتة المسلحين لهم من ظهيرهم)
ولم تحسم الغوطة الشرقية: لانها تحتاج ما لايقل عن عشرة الاف مقاتل لخوض معارك في مناطق تتداخل فيها الابنية السكنية والبساتين وبمساحة ٢٥٠ كم٢أو أكثر لمواجهة ٢٥ الف مسلح من جيش الاسلام وفيلق الرحمن والنصرة وأحرار الشام
والجيش يخوض معارك على كامل مساحة سوريا والاف الشهداء والجرحى

لا شك أن الهاونات موت عبثي ومجازر متنقلة ،، لكن هل عرفنا كم هو عدد الشهداء من أجل ادارة المركبات وحدها ( مثلاً) قبل أن يدفعنا الحزن والغضب لتفسير أسباب عدم انهاء مجاورة الموت اليومي لدمشق!!!


   ( الأربعاء 2018/02/07 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2019 - 5:03 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

إصلاح سريع دون الحاجة لفني سيارات طفل يسقط بالمجاري أمام والديه في لمح البصر رونالدو: الطعن في شرفي جعلني أمر بأصعب عام في حياتي بالفيديو...عاصفة تتسبب بطيران عشرات الفرشات الهوائية بمشهد مضحك فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث المزيد ...