الأحد15/9/2019
م18:46:19
آخر الأخبار
بعد هجمات أرامكو.. واشنطن تتعهد باستخدام الاحتياطي النفطيوزير الطاقة السعودي: الهجوم على منشأتي أرامكو تسبب في توقف 50% من إنتاج الشركةالسيسي عن سوريا: لا يمكن لحرب تقليدية أن تدمر دولة لكن الإرهاب فعل ذلكهجوم الحوثيين على "أرامكو" يثير تساؤلات حول كواليس العمليةالخارجية: ممارسات ميليشيا (قسد) الإرهابية بحق السوريين تتناغم مع مشاريع دول عميلة لواشنطنالرئيس الأسد يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي ونائب وزير الخارجية الروسي والوفد المرافق.سانا| مواصلة لدورها التخريبي.. واشنطن تدخل 150 شاحنة تحمل تعزيزات عسكرية لميليشيا قسد الانفصاليةمجلس الشعب يعقد جلسته الأولى من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الثاني بحضور المهندس خميس وعدد من الوزراءطهران: اتهامات بومبيو افتراء هدفه تشويه صورة إيرانصحفية «إسرائيلية» و«اندبندنت عربية» تؤكدان فشل زيارة نتنياهو إلى روسياالليرة تتعافى .. والدولار دون الـ 600 ليرة .. والأسعار تنتظرعجز الميزانية الأمريكية يسجل مستويات قياسية تاريخيةإردوغان: العدو أمامه والبحر من ورائه....بقلم الاعلامي حسني محليبوتين وروحاني لإردوغان: إدلب ثم إدلب....بقلم حسن محليشرطة منطقة الرستن في حمص تلقي القبض على عصابة سرقة مؤلفة من أربعة أشخاص القبض على منتحل صفة “ضابط” يوهم المواطنين بقدرته على “إعفائهم من الخدمة الالزامية” في دمشقالمنصف المرزوقي يعتدي على صحفي سأله عن سوريا- فيديو شاهد بالفيديو .."مفاجأة" لحظة دخول الرئيس بشار الأسد والسيدة اسماء لحضور فيلم "دم النخل" في دار الأوبراسورية تشارك في منافسات أولمبياد إيران الدولي لهندسة الرياضياتبرعاية الرئيس الأسد.. الدكتورة العطار تفتتح الدورة الحادية والثلاثين من معرض الكتاب في مكتبة الأسد الوطنيةضبط مستودع يحوي أسلحة وأجهزة اتصال من مخلفات الإرهابيين بريف درعاتنظيم ارهابي مسلح يقر بتلقيه ضربة قوية في الشمال السوريانتهاء المرحلتين الأولى والثانية من دراسة وإعداد المخطط التنظيمي لمدينة دير الزورتعميم بمنع تداول وفتح سجلات الصحائف العقارية لغير العاملين المكلفينهيئة الغذاء والدواء الأميركية تعثر على شوائب مسرطنة في أدوية “الرانتيدين”هل تعاني من مشكلات الهضم؟.. إليك "أسهل حل" ممكن جوزيف عطية: سورية تتصدر قائمة البلدان التي أحبها وأحب شعبهافنانة مصرية: المخرج خالد يوسف أجبرني على مشهد "إغراء"طرد رجل مسن وزوجته من طائرة.. والسبب "نقرة كوع"فرنسا .. تعويض عائلة موظف مات وهو يمارس "الجنس" أثناء رحلة عمل على اعتبار أنه "حادث عمل" سامسونغ تستعين بمشهد لرجل وامرأة للسخرية من هاتف "آيفون 11"... فيديوخبراء يكشفون عمليات "تجسس واسعة" عبر شرائح الهاتفأمريكا عاجزة عن فك الشيفرة السورية - الإيرانية ....المهندس: ميشيل كلاغاصي بورصة نتنياهو! .....بقلم: وضاح عيسى

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

"جبهة النصرة" تترقب مصيرها بعد اعلان موسكو أولوية القضاء عليها في العام 2018

بولا أسطيح

مع اعلان ​روسيا​ ودول عدّة مؤخرا انتهاء الحرب على "داعش" سواء في ​سوريا​ أو ​العراق​، تتجه الأنظار اليوم الى "​جبهة النصرة​" التي بدأ وجودها ينحسر بشكل كبير في الشمال السوري وبخاصة في محافظة ادلب،


 الخاضعة بالقسم الأكبر منها لسيطرتها المباشرة. ادلب التي تتحول مع مرور الأشهر الى بؤرة حيث يتم تجميع العناصر المتطرفة، تترقب مصيرها والمرجح أن يتبلور قريبا مع انطلاق مسار الحلّ السياسي، من منطلق ان اي حل يتم التوصل اليه سواء في ​سوتشي​ أو جنيف أو حتى آستانة لا يمكن أن ينسحب الى أرض الواقع من دون تحديد مصير هذه المحافظة التي تبقى تحت وصاية تركيّة نتيجة تفاهم بين ​أنقرة​ و​موسكو​.

الا أن هذا التفاهم الذي كان يلحظ تولي ​تركيا​ تفكيك "​هيئة تحرير الشام​" التي تشكل "النصرة" عمودها الفقري تمهيدا للقضاء على "النصرة" نفسها، لم يلق اي صدى في الميدان، حيث تؤكد مصادر في ​المعارضة السورية​ أن أنقرة لا تنفك تتعاون وتدعم "النصرة"، سواء من خلال دعمها لحكومة الانقاذ الوطني التابعة لـ"هتش"، او عبر تنسيق مباشر مع قياديين فيها خلال قيام عسكريين تابعين لها بجولات داخل المحافظة.

ولا يبدو أن موسكو التي توسع اتفاقاتها العسكرية مع الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان بصدد السكوت طويلا عن "التلكؤ التركي" عن تنفيذ التفاهمات بخصوص القضاء على "النصرة"، اذ يبدو جليا ان مشاركة الطائرات الحربيّة الروسيّة بقوة في المعركة المفتوحة في الريفين الحموي والادلبي، والتي احتمدت في الايام الماضية، ليست الا رسالة مباشرة للأتراك حول جهوزية الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ لدعم ​النظام السوري​ و​ايران​ في شن عمل عسكري واسع في ادلب بهدف القضاء على "جبهة النصرة"، في حال لم تنصرف أنقرة مباشرة لاتمام واجباتها في هذا المجال.

وقد بدا وزير الخارجية الروسي ​سيرغي لافروف​ حاسما باعلانه ان بلاده قد حولت تركيزها في سوريا على اجتثاث "جبهة النصرة"، متحدثا عن مقاومة يبديها عناصر التنظيم "لأنّهم يتلقون مساعدة من الخارج"، وهو ما رجّحت مصادر معنية أن يكون اتهاما غير مباشر لأنقرة، التي، لطالما دعمت "الجبهة" طوال السنوات الماضية في حربها ضد ​الجيش السوري​.

وتزامنت تصريحات لافروف مع تحديد رئيس الأركان الروسي، فاليري جيراسيموف القضاء على "النصرة" هدفا لبلاده في العام 2018، وذلك في خضم التطورات التي تشهدها ​الغوطة الغربية​ لدمشق وبالتحديد منطقة ​بيت جن​ حيث من المنتظر أن ينسحب منها ارهابيو "النصرة" خلال ساعات الى معقلهم الرئيسي في ادلب، لينضموا بذلك الى المئات من العناصر التاركين لمواقعهم في مناطق مختلفة في سوريا بعد محاصرتهم، وهو السيناريو الذي اعتمد أيضا في الجرود الشرقية اللبنانيّة والذي أدّى لانسحاب عناصر التنظيم الى الشمال السوري.

وللمفارقة فان تجميع المتطرفين في ادلب لا يقتصر على السوريين منهم، اذ لجأ الى المحافظة السورية في الاشهر الماضية عدد من المتطرفين اللبنانيين الفارين من وجه العدالة وأبرزهم ​شادي المولوي​ وعدد من انصار ​أحمد الأسير​.

بالمحصلة، سواء عادت أنقرة للالتزام باتفاقها مع موسكو بخصوص تولي تفكيك "النصرة" في ادلب أو تمادت بتلكؤها، يبدو أن ايران والنظام في سوريا يفضلان الحسم العسكري، وهو ما بدآه عمليا من بوابة ​ريف ادلب​ على ان يستمرا به، فيتم على مراحل وبشكل متقطع غير معلن، احتراما لالتزامات موسكو سواء في آستانة أو سوتشي.
النشرة


   ( الجمعة 2017/12/29 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 15/09/2019 - 6:40 م

كاريكاتير

#طار_بولتون

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فهد مسكين يحاول افتراس حيوان النيص... فيديو حرمان سباحة من المركز الأول بسبب "ملابسها الفاضحة" شاهد.. عارضة أزياء تقدم عرضا تحت الماء فى الصين شاهد... نمر ماكر يتسلل للقضاء على تمساح في معركة مميتة فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب ثعبان ضخم يكسر عظام تمساح أمام عين سائح بالفيديو... سائق سيارة غارق في نوم عميق أثناء القيادة على طريق سريع المزيد ...